.
.
.
.

دوري زين: النصر والأهلي .. صراع "محلي" على مقعد "آسيوي"

هجر والتعاون يسيعان للبقاء في منافسات المحترفين

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أن الفتح طار رسميا بلقب دوري زين السعودي للمحترفين بعد فوزه في الجولة الماضية على الأهلي، واحتفل باللقب الذي سيتسلمه رسميا يوم 27 أبريل، ألا أن هذا لن يلغي أهمية مباريات الجولة ٢٥ التي ستلعب مبارياتها في وقت واحد غدا الخميس .. وستكون مواجهة النصر مع الأهلي حاسمة للفريقين في صراعها للفوز بمقعد محتمل في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.. في وقت سيحاول فيه هجر والتعاون تجاوز الشعلة والهلال (على التوالي) من أجل تلافي خطر الهبوط لدوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.


وتقريبا بات الهلال مطمئنا في المركز الثاني بـ54 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن الثالث الشباب الذي سيلاعب الاتحاد في جدة .. ولأن الشباب يتفوق على النصر الرابع بأربع نقاط هو الآخر (50 مقابل 46) فهو يبدو في حال جيدة .. وعلى الأرجح سيريح الهلال والشباب لاعبيهم الأساسيين ليدخرونهم للجولة المقبلة من دوري أبطال آسيا، وخاصة الهلال الذي سيلاقي العين الإماراتي الثلاثاء المقبل في مباراة مصيرية للاثنين معاً.


وسيستضيف الهلال التعاون الذي يتطلع لحقيق الفوز للابتعاد عن شبح الهبوط، إذ يحتل المركز ١٢ ويتقدم بنقطة واحدة على هجر صاحب المركز قبل الأخير .. فيما سيلعب هجر مباراة سهلة نسبيا أمام الشعلة في الأحساء.. وفيما يسعى هجر للفوز لتبادل المراكز بينه وبين التعاون يرغب الشعلة (في المركز العاشر بـ24 نقطة) في الفوز للاقتراب من المركز الثامن الذي يؤهله للعب في كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال إلى جوار الفتح والهلال والشباب والنصر والأهلي والاتفاق والاتحاد الذين ضمنوا مقاعدهم.. فيما يتنافس الشعلة مع الرائد ونجران لإكمال نصاب الثمانية.



المباراة الأهم


كل الأنظار ستكون مركزة صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض لمتابعة قمة الجولة التي ستجمع النصر مع الأهلي.. ومع أن تأهل أي منهما لدوري أبطال اسيا غير مضمون كون الفتح والهلال والشباب الأقرب للتأهل عبر الدوري، فيما سيكون الرابع هو بطل كأس الأبطال إلا أن الفريقين سيبذلان كل جهدهما لخطف المركز الرابع للابقاء على فرصهم وافرة في حال فاز أي من الثلاثة الأوائل بكأس الأبطال .. ولأهمية المباراة انتدب الاتحاد السعودي لكرة القدم طاقم حكام إيطالي بقيادة باولو تاجليافنتو.. وهي المباراة الثامنة التي تسند لحكام أجانب في الدوري السعودي هذا الموسم.


ولن يكون أمام الأهلي سوى تكرار فوزه على النصر كما فعل في الدور الأول عندما تفوق 2-1 للحفاظ على آماله في التأهل لبطولة آسيا في الموسم المقبل .. كون الفوز يمنح النصر المركز الرابع رسميا وربما يقربه أكثر من الثالث.


وسيفتقد الأهلي خدمات هدافه البرازيلي فيكتور سيمويس الموقوف بسبب حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، ولكن المدرب اليكس ايليتش يملك أوراق رابحة أخرى عدة، مثل القائد تيسير الجاسم والبرازيلي برونو سيزار وعبد الرحيم جيزاوي والعماني عماد الحوسني.


وكان الأهلي خسر في آخر جولتين أمام الرائد والفتح، لكنه يتألق على الصعيد القاري وحقق أربعة انتصارات متتالية ليضمن التأهل لدور الـ ١٦ بدوري أبطال آسيا.


أما النصر الذي تعاقد قبل أيام مع محمد نور قائد نادي الاتحاد السابق فسيخوض المباراة بدون حسين عبدالغني وحسني عبد ربه، وسيعتمد المدرب دانييل كارينيو على محمد السهلاوي وابراهيم غالب وخالد الغامدي.


وفي آخر المباريات سيحل الفتح بطل الدوري ضيفا على فريق الوحدة في مباراة تم تقديمها لتقام عصرا بدلاً من المساء لتعارضها مع مباراة الاتحاد والشباب .. وهي المباراة الوحيدة التي لا تهم نتيجتها أحد .. فالفتح ضمن الفوز باللقب، بينما الوحدة تأكد هبوطه لدوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.


وفي بريدة يلتقي الرائد صاحب المركز الثامن (28) مع الاتفاق صاحب المركز السادس (34) بينما يلعب الفيصلي الـ ١١ بنقاطه الـ (21) مع نجران التاسع (28) ويهم الرائد الفوز لقطع الطريق على نجران والشعلة في منافستهم له على المقعد الثامن من دوري الأبطال.