.
.
.
.

إستراليا تبحث مع "كونكاكاف" عن أموال ملعب تم "اختلاسها"

الرئيس السابق "وارنر" متهم رئيسي في القضية

نشر في: آخر تحديث:

سيطلب مسؤولو كرة القدم في إستراليا رداً رسمياً من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي "كونكاكاف" بشأن مصير أكثر من 400 ألف دولار خصصت لإنشاء ملعب في ترينيدادن، لكن تقريراً زعم أنها تعرضت لاختلاس من قبل الرئيس السابق للاتحاد جاك وارنر.


وأصدرت لجنة النزاهة في اتحاد "كونكاكاف"تقريراً مفصلاً يوم الجمعة اتهم وارنر والأمين العام السابق تشاك بليزر بارتكاب مخالفات فساد خلال ادارتهما للاتحاد.


ومن بين المزاعم التي أوردها تقرير اللجنة أن وارنر اختلس أموالاً خصصها الاتحاد الاسترالي لكرة القدم لتحديث ملعب في بورت اوف سبين في ترينيداد.


وقال التقرير: "تظهر القرائن التي راجعتها اللجنة أيضا أن وارنر حصل عن طريق الاحتيال والاختلاس على مبلغ 462200 دولار كان قد قدمها الاتحاد الاسترالي لكرة القدم الى "كونكاكاف" في 2010."


والاستاد كان جزءا من مركز جواو هافيلانج للتميز الذي استثمر فيه الـ"كونكاكاف" "25.9" مليون دولار من بينها قروض حصل عليها من الاتحاد الدولي "فيفا" لكن التقرير قال إن هذا المركز جرى تشييده على قطعة أرض يملكها وارنر وليس "كونكاكاف".


وكان جاك وارنر ترك مناصبه في "فيفا"و"كونكاكاف" في يونيو 2011 عقب مزاعم بالرشوة في تقرير أشرف عليه بليزر وهو عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي وأمين عام سابق لـ"كونكاكاف" حيث زعم التقرير أن وارنر تعاون مع نائب آخر لرئيس "فيفا" في هذا الوقت وهو القطري محمد بن همام لتقديم رشى إلى مسؤولي كرة القدم في الكاريبي لمساندة بن همام ليصبح رئيسا لـ"فيفا" حيث نفى بن همام ووارنر بشكل متكرر ارتكاب أي مخالفة.