.
.
.
.

حين تصبح عارضة المرمى "هدفاً" .. والمرمى الخالي "عارضة"

فتاة أميركية تحاكي مهرة الساحرة "المستديرة" .. على طريقتها

نشر في: آخر تحديث:

أبهرت الشابة الأميركية، إيندي كوي، الملايين بمهاراتها الكروية الفائقة، بعد أن ظهرت مجدداً في مقطع فيديو بُث على موقع "يوتيوب"، وهي تلعب كرة القدم باداء متقن مثل كبار مهرة الساحرة المستديرة.


وتفنّنت الفتاة الأميركية في التلاعب بالكرة دون أن تسقط أرضاً، قبل أن تسددها مباشرة إلى عارضة المرمى بشكل دقيق للغاية في تحدٍ عالمي يُعرف باسم "كروس بار".


وتناقل المقطع عددٌ كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" على مدار الأيام الماضية، كما اتخذت وسائل إعلام عالمية منه مادة لها.


وكانت اللاعبة التي تدافع حالياً عن ألوان فريق "سيلتك غلاسكو" الاسكتلندي للسيدات، قد وضعت أولى خطواتها على طريق الشهرة، بعد أن حقق مقطع فيديو لها، نشر قبل أعوام على موقع "يوتيوب" نسبة مشاهدة عالية منذ أن تم تحميله.


وسبق لـ"كوي" أن أبرزت مهاراتها في التعامل مع كرة القدم عندما حلّت ضيفة على أهم البرامج الأميركية "أوبرا وينفري"، "صباح الخير يا أميركا"، وبرنامج "الين ديجينيريس"، وهو ما دفع مجلة "نيويورك تايمز" الأميركية لإطلاق لقب "أفضل لاعبة في كرة القدم الاستعراضية" عليها.


وتفخر الفتاة- الحاصلة على لقب أفضل لاعبة في كرة القدم الاستعراضية- بهذا اللقب الكبير، وتؤكد بأنها تدربت بشكل شاق طوال الأعوام الماضية لتحقيق هذا اللقب، وهي تتدرب الآن بالجهد نفسه وأكثر، للحفاظ عليه.


وسبق للفتاة- التي تُعرف بعشقها لفريق برشلونة- أن شاركت مواطنتها "ميا هام" أفضل لاعبة كرة قدم في تاريخ الكرة النسائية، في إحدى المباريات الاستعراضية بالعاصمة الأميركية "واشنطن" بهدف الترويج لشعار النادي الكاتالوني في أرجاء الكرة الأرضية، حيث شارك في المباراة آنذاك المدير الفني السابق لفريق برشلونة الإسباني بيب غوارديولا، وأسطورة كرة السلة الأميركية كوبي براينت.