.
.
.
.

"شيطان" القاهرة .. اختفى في 6 أكتوبر

الجبلاية يؤكد: المدير الفني لمنتخب الشباب اعتذر .. وربيع ياسين يرد: "لم أعتذر"

نشر في: آخر تحديث:

انقلب حفل تكريم وزارة الرياضة المصرية للاعبين واللاعبات الذين حققوا إنجازات في الفترة الأخيرة إلي مسلسل درامي على مرأى ومسمع من وزير الدولة لشؤون الرياضة، الذي فوجئ أثناء تسليمه المظروف الذي يحتوي على مكافآت منتخب الشباب لكرة القدم الفائز ببطولة إفريقيا التي أسدل الستار عليها مؤخرا في الجزائر برئيس الاتحاد المصري جمال علام يمد يده ليأخذ المظروف، في الوقت الذي تقدم فيه ربيع ياسين المدير الفني للمنتخب لاستلامه، وإذا به ينفعل عندما رأي رئيس الاتحاد يأخذ المظروف وسحبه من يده بقوة وقال له غاضبا:" أخذته ليه..الحاجة دي بتاعتنا .. مش كفاية إنكم لم تهتموا بالفريق وتركتموه يتخبط وحده ".

ولم يكتف ربيع ياسين بهذا، وإنما تحدث بعد ذلك عن إهمال الاتحاد للمنتخب وإصراره على أن يخصم الضرائب من راتبه الذي يقدر بـ 45 ألف جنيه .

تصرف ربيع ياسين أغضب رئيس اتحاد الكرة الذي أصر على عقد اجتماع لمجلس الإدارة في صباح اليوم التالي لإقالة المدير الفني، بل إنه رشح بدلا منه بعض الأسماء مثل حلمي طولان وطارق يحيي وأشرف قاسم.

وبعد الواقعة قال جمال علام: لا أقبل هذا الأسلوب الذي تعامل به معي ربيع ياسين لأنه لم يكن ليستطيع التعامل به مع المجلس السابق .. إنها تصرفات غير مبررة حيث إننا لم نقصر معه وقررنا زيادة راتبه أكثر من مرة.

وأضاف أن المدير الفني أحرجه أمام الحضور مشددا على أنه تسلم المظروف لعدم وجود إداري لمنتخب الشباب ولكنه فوجئ بتصرف ياسين.

وأكد جمال علام أن منتخب الشباب تسلم كل مستحقاته ولم يتبق إلا مكافأة البطولة الأخيرة حسب اللائحة والتي تنتظر اعتماد وزير الرياضة طبقا للقوانين.

وأجري أعضاء مجلس الإدارة اتصالات بربيع ياسين أخبروه خلالها بتجاوزه في حق المجلس كله وليس رئيس الاتحاد وحده، وأنه وجب عليه الاعتذار، ونقلوا له غضب وزير الرياضة من الموقف الذي أفسد ليلة الاحتفال.

ويروي أحد أعضاء المجلس أن المدير الفني لمنتخب الشباب حضر جزءا من اجتماع مجلس الإدارة في مشروع الهدف بمدينة 6 أكتوبر، وقدم اعتذاره وقبل رأس رئيس الاتحاد، وقال إن الشيطان دخل بينهما، مؤكدا أنه لم يقصد إهانته و الأمر أخذ أكبر من حجمه مشددا على أنه لا يجيد الحديث لوسائل الإعلام وأحياناً تخونه ألفاظه وكلماته، مختتما كلامه بالقول: "سامحوني".

وواصل عضو المجلس كلامه قائلا إن جمال علام وأعضاء المجلس قرروا قبول الاعتذار وتم تجديد الثقة في الجهاز الفني.

وأكد رئيس الجبلاية على انتهاء الأزمة بعدما أبدى المدير الفني احترامه له وللمجلس واعترافه بدعمه –أي المجلس - للمنتخب طوال الفترة الماضية التي انتهت بالتأهل لكأس العالم في تركيا.


في الوقت الذي خرج فيه ربيع ياسين بعد الاجتماع ليقول لوسائل الإعلام منفعلا : "ما اعتذرتش لأحد، و حضرت لأقدم برنامج الاستعداد لنهائيات كأس العالم".