نجاحكم فخر لكل الخليج!

جمال القاسمي

نشر في: آخر تحديث:

من حقنا كشعوب خليجية العاشقين للتراب البحريني أن نفتخر ونتفاخر بما تحققه الدولة الخليجية الشقيقة من نجاحات متميزة وعلى جميع المستويات، ولا غريب في متابعة تلك الاشادات التي تصل من شخصيات دولية لتبرهن على المسافة التي قطعتها البحرين كدولة للإبحار في جهة مستشرقة بالتفاؤل والطموح والأهداف التنموية التي لا تقف عند حدود معينة، بقدر ما هو المدى الذي تتطلع اليه في ان يكون الرياضي البحريني لغة دائمة للتطوير والازدهار والحوار.
لقد عبرت البحرين عن قدراتها الكبيرة في استضافة الأحداث العالمية في سباقات الفورمولا وان، وهو بالتأكيد على الخبرات التراكمية التي خرجت بها خلال السنوات الماضية ، وهي بالتفاصيل التي أكدت الرغبة المشتركة في صناعة المزيد من القرارات الناجحة بين الدولة البحرينية، والمعنيين بالاختصاص على مستوى السباقات العالمية، بعد دقة واضحة وحالة من الهدوء والاستقرار، تابعها جميع من شارك في الحدث العالمي، وذهبوا الى الاشادة والتعزيز من مكانة الدولة الشقيقة في تقديم نفسها كإحدى المحطات التاريخية الكبرى التي أثبتت مكانتها وزعامتها للحدث المثير.
ولطالما تحدثنا عن نجاح حققه السباق الأخير، فليس من العدل أن نتجاهل ما خرج على لسان مالك الحقوق التجارية لسباقات الفورمولا وان بيرني إيكلستون والتي أكد من خلالها استعداده لتقديم عقد جديد لمدة 5 سنوات أخرى إلى القائمين على جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا1 وذلك بعد النجاحات الكبيرة التي حققها سباق الجولة الرابعة التي انتهت منافساتها قبل 3 ايام على حلبة الصخير.
تلك التصريحات تأتي تأكيدا على تصريحات سابقة رددها إيكلستون في أكثر من مناسبة عندما ظهر رافضا ما يفضل البعض من الاعلاميين التطرق اليه عن حالة من عدم الاستقرار تعاني منها البحرين.
وبما أننا كخليجيين لم نشعر بأية مؤرقات او خروج عن المألوف لحظة مشاركتنا في البطولة الخليجية الأخيرة التي اختتمت في يناير الماضي في البحرين وفاز بها المنتخب الاماراتي، فمن البديهي ان تكون ردود إيكلستون في نفس الإطار، لاعتبارات ان الرجل الذي عاش لحظات تنظيمية مختلفة يدرك جيدا حجم الفارق الكبير بين ما يسمعه، وبين ما يتعايش معه على أرض الواقع، وهي الشهادة التي لا تحتمل التأويل أو التحريف، بقدر ما تذهب اليه لتأكيده على أن البحرين التي حققت نجاحها المميز على حلبة الصخير، ستكون قادرة على تقديم صور مختلفة من النجاح والرد على المشككين في مشاهد من الواقع الذي لا يحتمل التزييف.!

نقلا عن صحيفة"الأيام البحرينية"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.