.
.
.
.

جوزيه خارج نطاق الخدمة!!

ماجد نوار

نشر في: آخر تحديث:

مستر مانويل جوزيه المدير الفنى السابق للنادى الاهلى تعود على المجئ للقاهرة سنويا ..ويقوم خلال تواجده بزيارة الاهلى ومقابلة مسئوليه من المقربين سواء كانوا اعضاء مجلس ادارة او اعضاء جهاز فنى او حتى لاعبين كما انه تعود على حضور اى مباريات للاهلى.. وعندما حضر مؤخرا فى زيارته التقليدية السنوية لمصر انطلقت على الفور القصص والروايات والحكايات بانه حضر خصيصا تلك المرة بعد ان انتهى تعاقده فى ايران مع نادى بيروزى ليدخل فى مفاوضات مع الاهلى ويعود مرة رابعة لتولى مهمة التدريب وكأن قاموس المدربين فى الاهلى توقف عند الخواجة البرتغالى وبالطبع البعض تصور ان عم مانويل سيمضى عقدا لتدريب الاهلى مدى الحياة !! وربما لو ربطوا زيارة جوزيه لمصر بأنه سيدخل فى مفاوضات سرية لتدريب اى ناد آخر مثل الزمالك مثلا رغم ان فييرا البرتغالى عال العال.. او حتى تدريب اى منتخب ..او تعيينه مستشارا فنيا للمنتخبات.. لاسيما أن منتخب الشباب سيشارك فى مونديال تركيا ومنتخب مصر يشارك فى تصفيات كاس العالم سيكون لتلك الشائعات صدى اكبر من شائعة عودته للاهلى وتفاوض مجلس الإدارة برئاسة الكابتن حسن حمدى معه!! ظروف الاهلى لا تسمح بالتعاقد مع جوزيه او حتى اى خواجة اخر لعدة اعتبارات فى مقدمتها كفاءة الجهاز الفنى بقيادة البدرى ونجاحه فى الحصول على البطولة الافريقية الموسم الماضى ومشاركته فى مونديال الاندية باليابان ورغم الظروف الصعبة التى تواجه الاهلى ومصر فقد نجح الفريق فى التأهل لدور الـ 16 وهو على اعتاب دورة الثمانية بعد نجاحه فى انهاء مباراة الذهاب مع البنزرتى التونسى الشقيق بالتعادل لتزداد فرص تأهله واكمال المشوار يعنى البدرى او جزار افريقيا السابق حقق ما عجز عنه العديد من المدربين السابقين فى الاهلى حتى ولو رحل فى نهاية الموسم ولم يكمل المشوار فان هناك اسماء من المدربين الوطنيين مرشحون لتولى احدهم المهمة.. والظروف التى يمر بها الفريق حاليا اسثنائية لان هناك نجوماً تمت اعارتهم للخليج ولندن وفى كل الاحوال فان الفريق فى حاجة للتجديد وتغيير الدم .. وهناك ما هو اهم وهو ان الاهلى فى زنقة مالية لم يمر بها منذ تاريخ انشائه اى منذ قرن وشوية وكما نعلم فان احد اقوى اسباب رحيل جوزيه وموافقة المسئولين فى الاهلى على رحيله كان يكمن فى المرتب الباهظ الذى يحصل عليه وهو 65 الف يورو شهريا واعتقد ان هذا المبلغ فى ظل الظروف التى يواجهها النادى وضيق ذات اليد واختفاء ظاهرة محبى النادى من رجال الاعمال تجعل عودته بالغة الصعوبة حتى لو كانت نتائج الفريق سيئة فما البال والجهاز الحالى نجح فى مهمته بكل المقاييس!! مستر مانويل ارتبط بمصر والاهلى سنوات طويلة وبالتالى له ذكريات وصداقات وليس بالضرورة ان تكون هناك تعاقدات او مفاوضات لانه بكل المقاييس ليس رجل المرحلة الحالية للاهلى!!

نقلاً عن "الجمهورية" المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.