.
.
.
.

برشلونة يحتاج لـ"معجزة" للوصول إلى نهائي أبطال أوروبا

في ظل توهج منافسه البافاري الذي يعيش أفضل مراحله

نشر في: آخر تحديث:

يحتاج برشلونة الإسباني إلى معجزة حقيقية لكي يقلب تخلفه ذهاباً أمام بايرن ميونيخ الألماني صفر-4 عندما يستضيف الفريق البافاري في معقله ملعب"كامب نو" غداً الأربعاء.


ولم يسبق لأي فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا أن نجح في قلب تخلفه بفارق أربعة أهداف ذهاباً إلى فوز في مصلحته، ومن هنا صعوبة مهمة الفريق الكاتالوني، خصوصاً بأنه يواجه فريقاً لا وجود لنقاط ضعف في صفوفه.


ولا شك بأن برشلونة في حاجة إلى جهود نجمه لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يكن تعافى جيداً من إصابة في ساقه تعرض لها في الدور السابق ضد باريس سان جرمان وأعاقته كثيرا في مباراة الذهاب، وبعد عرض مخيب ذهابا ضد الفريق البافاري سجل ميسي هدفا رائعا في نهاية الأسبوع الماضي في مرمى أتلتيك بلباو في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين 2-2.


وقال مساعد مدرب برشلونة خوردي رورا "ميسي هو أفضل لاعب في العالم، وبالطبع عندما تفتقد الى خدمات لاعب من طينته يتأثر الفريق سلبا. فهو دائما الفارق".


وأضاف "لا يزال يتابع برنامجا خاصا للتعافي تماما من الاصابة ومستواه في تحسن تدريجي وإذا ظهر بمستواه المعهود ضد بايرن ميونيخ فان آمال الفريق ترتفع".


ويعود الى صفوف الفريق المدافع البرازيلي أدريانو بعد غيابه عن المباراة الأولى لوقفه الذي سيحل بدلا من خوردي البا الموقوف في مركز الظهير الأيسر، وربما ارتأى المدرب تيتو فيلانوفا إشراك المدافع الفرنسي اريك أبيدال في مركز قلب الدفاع إلى جانب جيرار بيكيه او ربما الكاميروني اليكس سونغ.


في المقابل يعود إلى صفوف بايرن ميونيخ قلب هجومه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي غاب عن المباراة الأولى لوقفه ومن المتوقع أن يستعيد مركزه على حساب ماريو غوميز.


وعلى الرغم من تقدمه المريح ذهابا، فإن مدرب الفريق البافاري يوب هاينكس بأنه لن يريح ستة لاعبين يواجهون خطر الغياب عن المباراة النهائية في حال حصولهم على بطاقة صفراء في مباراة الإياب والأمر يتعلق بقائد الفريق فيليب لام ودانتي وخافي مارتينيز ولويس غوستافو وباستيان شفاينشتايغر وماريو غوميز.


وقال هاينكيس على موقع النادي الرسمي على شبكة الانترنت "لن اقوم بأي تنازلات، سأشرك أفضل تشكيلة لدي ويتعين على اللاعبين أن يظهروا الانضباط على أرضية الملعب، وهذا يعني لا داع للاعتراض على قرارات الحكم ولا داع لارتكاب مخالفة غير ضرورية وعدم السقوط في فخ الاستفزازات وهذه عوامل حاسمة".


وتابع هاينكيس"برشلونة افضل فريق في العالم وهو قادر على تحقيق نتائج قوية على ملعبه. لقد خدش كبرياء الفريق وهو كالأسد الجريح يريد استعادة هيبته. يتعين علينا أن نكون في افضل مستوى لنا".