تقصير كبير

حسن صالح
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حدث ما حدث بالنسبة الى انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وفاز مرشح البحرين الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة على حساب مرشح الإمارات يوسف السركال، ومرشح تايلاند ماكودي، وقد كان من الواجب أن نقبل النتيجة بروح رياضية ونطوي صفحتها من منطلق أن الرياضة فوز وخسارة، ولكن هل كانت المباراة متكافئة أو خضناها كما يجب ، أو بذلنا فيها كل طاقاتنا وإمكاناتنا من دون تقصير؟

الإجابة التي لن نختلف حولها بخصوص هذا السؤال هي “لا” فقد حدث تقصير كبير والذي يؤكد ذلك الفارق الذي حسم به الشيخ سلمان نتيجة التصويت لمصلحته (33 مقابل 6)، ومن باب الغيرة على مصلحة الدولة، والتعاطف الصادق مع ابن الإمارات، الأمر يدعونا للتساؤل عمّا إذا كانت هناك استراتيجية أو خطة تم بها تنظيم الحملة الانتخابية من البداية، وأدوار معينة انيطت بأعضاء فريق الحملة، لأن الذي لا جدال فيه أن تقصيراً حدث، وإجابة السؤال لن تكتمل إلا بمعرفة نوع التقصير والمتسبب فيه، لأن النتيجة كما أسلفت لا تعبر عن منافسة من مسافة قريبة كما كانت تؤكد كل التصريحات التي صدرت من مرشح الإمارات قبل الانتخابات .

وهناك أسئلة كثيرة معلقة تبحث عن إجابات، وأعتقد أن السركال وحده الذي يملك الإجابة عنها بخصوص الأصوات الخمسة التي حصل عليها، ومن ظل إلى جانبنا، ومن تحول في اللحظات الأخيرة ولماذا؟ فترك الأمور ليفسرها كل على هواه ليس أسلوباً سليماً، ومن حق كل الذين تعلقوا بالأمل الآسيوي، وتوقعوا فوز السركال أن يعرفوا سبب الإخفاق الذي حدث، وهذا بدوره جزء مهم في نهاية الخطة أو الاستراتيجية التي أتساءل عنها، ففي نهاية أي استراتيجية لابد من مرحلة التقييم لمعرفة موطن الخلل في مراحل العمل، ويؤخذ في الاعتبار أن الحملة كانت مدعمة بمباركة شيوخ الإمارات وقادتها، وبميزانية وجهود وتحركات ودعايات بوجوه مختلفة، ومهما كانت الظروف والأسباب، فالمعرفة ستفيد كثيراً لفرز كل من تم التعامل معهم، وللعمل باستراتيجية أفضل، بالنسبة إلى أي انتخابات مهمة في المستقبل .

عشية الانتخابات مع الدعاء للسركال بالتوفيق كتبت في هذه الزاوية أن الانتخابات سوف تخلف ضغائن وعداوات، لأن المنافسة خرجت عن النص في مناسبات كثيرة والكلام كان في محله، خصوصاً بعد تلك النتيجة التي كشفت عن مسافة كبيرة جداً بين ما كنا نسمعه ونقرأه، وما هو قائم بالفعل على أرض الواقع .

نقلاً عن "دار الخليج" الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.