.
.
.
.

ويغان.. "يصدم" مانشستر سيتي.. ويخطف "كأس" إنجلترا

بن واتسون خطف هدف الفوز في الوقت القاتل ليهدي فريقه اللقب للمرة الأولى

نشر في: آخر تحديث:

أكمل ويغان صدمة مانشستر سيتي وأخرجه من الموسم الحالي خالي الوفاض، بعدما حقق فوزا ثمينا 1-صفر عليه، اليوم السبت، في المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ليبدد أمله الأخير في الخروج من الموسم بأي لقب.


وتوج ويغان باللقب للمرة الأولى في تاريخه بفضل هدف نظيف أحرزه بن واتسون بضربة رأس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع؛ ليوجه صفعة جديدة إلى وجه مانشستر سيتي الذي فشل في الدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم وخرج صفر اليدين من الدور الأول لدوري أبطال أوروبا.


وأصبح ويغان الوجه الجديد في قائمة أبطال كأس إنجلترا حيث سبقه 35 فريقا مختلفا سبق لهم حمل كأس البطولة، علما بأن مانشستر يونايتد هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب برصيد 11 لقبا، عشرة ألقاب لأرسنال وثمانية لتوتنهام وسبعة لكل من تشلسي وليفربول وأستون فيلا، وستة لكل من نيوكاسل وبلاكبيرن بينما مانشستر سيتي باللقب خمس مرات سابقة مثل فريقي إيفرتون وويست بروميتش ألبيون.


وأنهى مانشستر سيتي المباراة بعشرة لاعبين فقط بعد طرد لاعبه بابلو زاباليتا في الدقيقة 84 لنيله الإنذار الثاني في اللقاء وهو ما ضاعف من صعوبة الدقائق الأخيرة على الفريق.


وأصبح زاباليتا ثالث لاعب فقط يطرد في تاريخ المباريات النهائية لبطولة كأس إنجلترا.


وبينما ساد الاعتقاد جميع المتابعين للمباراة بأنها في الطريق للانتهاء بالتعادل السلبي واللجوء للوقت الإضافي، استغل بن واتسون ضرب ركنية وقابلها بضربة رأس ليضع الكرة إلى داخل المرة ويحقق الفوز الثمين.


ويمثل فوز الفريق باللقب الخطوة الأخيرة في الرحلة التي بدأها ديف ويلان مالك نادي ويغان منذ أن اشترى النادي في 1995.
وسبق لويلان أن تعرض لكسر ساقه خلال مشاركته في نهائي البطولة نفسها عام 1960.