أخطاء وخطايا الجبلاية

مصطفى عبدالله
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لاتزال مشاكل الجبلاية مستمرة وتتفاقم وتتضخم يوماً بعد يوم دون وضع أى حلول لها، وكان من الطبيعى أن نسمع ونشاهد ونقرأ بصورة يومية الخلافات المستمرة بين أعضاء المجلس الموقر، ومنها على سبيل المثال مشكلة تسويق مسابقة كأس مصر، فرغم تأكيدات رئيس لجنة الكأس أن انسحاب 6 أندية، على رأسها الأهلى، لن يؤثر على تسويق المسابقة، فقد أظهرت الأيام أن الانسحاب كان وراء فشل اللجنة المستمر فى التسويق الفضائى، والدليل خفض السعر من 2.5 مليون إلى 2 مليون جنيه فقط، مع احتمال تخفيضات أخرى فى القريب العاجل، كما رفضت الجبلاية البيع الحصرى، وهو ما سيؤدى حتماً وطبيعياً إلى انسحاب المزيد من الأندية مع تحمل الغرامة بسبب ضعف المقابل المادى، وللخروج من أزمة الجبلاية المادية، تم طرح فكرة جهنمية من بنات أفكار الاتحاد السابق لإنشاء قناة فضائية للاتحاد من أجل تنمية موارده والدفاع عن قراراته، حتى لو كانت خاطئة، وهى ظاهرة جديدة لم أسمع عنها فى أى بلد متحضر أو متخلف فى العالم أجمع، وفى نفس السياق مازال التعنت الواضح من قبل مسؤولى الاتحاد والمحاولات المستترة للتخلص من ربيع ياسين لعقابه على تجاوزاته، كما فشلت لجنة التسويق فى التوصل إلى أى اتفاقات مع أى دولة لإقامة مباريات ودية لتجهيز منتخب الشباب قبل خوضه لقاءاته المنتظرة فى نهائيات المونديال التركى الشهر المقبل، بل وصل الأمر إلى صراعات بين أعضاء المجلس على رئاسة البعثة.

أما أغرب فكرة فهو المقترح الذى أطلقه رئيس الجبلاية، ويقضى بالاستعانة بعدد من الدعاة والمشايخ من جميع التيارات من أجل الصلح بين جماهير الأهلى والمصرى قبل انطلاق الموسم الجديد بعد الفشل الذريع الذى واكب جميع الجهود المبذولة، وهو خلط واضح ومرفوض بين الدين والرياضة والسياسة.

وبعد اقتراب صدور الحكم فى قضية بطلان نتائج انتخابات الاتحاد الأخيرة للتزوير، بدأت محاولات تهديد كرم كردى وإحالته إلى لجنة الانضباط للتحقيق وإصدار العقوبات عليه، ومنها تجميده وإبعاده من مزاولة أى نشاط كروى من أجل إرهابه والضغط عليه للتنازل عن القضية، بزعم مخالفته لوائح «فيفا» بعدم اللجوء إلى المحاكم المدنية فى النزاعات الكروية، ويبدو أن المشكلة سيتم حلها بتعيين «كردى» رئيساً لإحدى لجان الاتحاد نظير تنازله عن دعواه على غرار ما تم مع مجدى عبدالغنى، رئيس جمعية اللاعبين المحترفين، بعد تهديده باللجوء إلى «فيفا» وتعيين التوأم حسام وإبراهيم حسن رئيساً ونائباً دون أعضاء للجنة اللاعبين المحترفين فى الجبلاية، رغم أنهما على رأس الجهاز الفنى لنادى المقاصة.

نقلاً عن "المصري اليوم"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.