فيرغسون: ماتت شقيقة زوجتي فاضطررت إلى "الاعتزال"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

كشف السير الاسكتلندي أليكس فيرغسون، مساء الأحد، وبعد احتفال فريقه مانشستر يونايتد بإحراز لقب الدوري الإنجليزي للمرة الـ 20 في تاريخه بفوزه على ضيفه سوانسي سيتي 2-1، أنه اتخذ قرار اعتزال التدريب في نهاية الموسم الحالي من أجل زوجته لكنه أكد أنه كان يعتزم الرحيل وهو في القمة.


وكان فيرغوسون فاجأ الجميع، الأربعاء الماضي، بإعلانه أنه سيعتزل التدريب في نهاية الموسم بعد أن أمضى 26 عاماً ونصف مع مانشستر يونايتد وقاده إلى الفوز بلقب الدوري المحلي 13 مرة، آخرها هذا الموسم، ثم كشف الأحد بعد مباراته الأخيرة في "اولدترافورد" أنه اتخذ هذا القرار خلال عطلة عيد الميلاد.


وفي حديث مع التلفزيون الرسمي ليونايتد، تحدث فيرغوسون مطولاً عن الأسباب التي تعلل توقيت إعلانه الاعتزال، قائلاً: "كان من المحتم أن يأتي هذا اليوم... لحسن الحظ أني سأعتزل وأنا فائز، كنت دائما أريد الاعتزال وأنا في القمة".


وفي رده على سؤال حول متى اتخذ قراره أجاب فيرغوسون: "عيد الميلاد .. لم أخبر أبنائي بذلك حتى شهر مارس وقد أخبرت شقيقي ليلة الثلاثاء .. لم يكن سعيداً!".


وتابع: "زوجتي، كاثي، كانت السبب .. لقد فقدت شقيقتها في أكتوبر وأصبحت منعزلة كثيرا .. كانت رأس الأسرة، ضحت بنفسها من أجلي ومن أجل أبنائنا الثلاثة وأحفادنا الذين يحبونها لدرجة الجنون .. كان لابد أن يأتي اليوم الذي أطوي فيه هذا الكتاب".


وواصل: "كان من المهم جداً بالنسبة لي أن أخرج منتصراً، كنت أصلي لأجل ذلك لأننا كنا متقدمين بفارق خمس نقاط في عيد الميلاد، لقد قمنا بتشغيل المحركات ولحسن الحظ أننا فزنا بسهولة".


وألقى فيرغسون خطاباً مؤثراً بعد المباراة أمام سوانسي سيتي حيث توجه إلى الجمهور قائلاً: "كنتم أجمل تجربة في حياتي .. كنت محظوظا لتمكني من تدريب بعض أفضل اللاعبين في البلاد .. كل اللاعبين المتواجدين هنا قد مثلوا النادي بالطريقة المناسبة وفازوا باللقب بأسلوب رائع...".


وتابع: "اعتزالي لا يعني نهاية مشواري مع النادي، سأستمتع برؤيتهم يلعبون عوضا عن معاناتي معهم أريد أن أذكركم أيضا بأنه عندما اختبرنا أوقاتاً صعبة هنا، وقف النادي إلى جانبي، الطاقم بأكمله كان إلى جانبي، اللاعبون وقفوا إلى جانبي، مهمتكم الآن هي الوقوف إلى جانب المدرب الجديد ديفيد مويس".


وأكد فيرغسون خلال المقابلة أن خطابه كان مرتجلاً "لم اكن أعرف ما أقوله .. كنت أبحث عما يمكنني قوله، لقد تحدثت مع ابني جايسون هذا الصباح وقال لي: أبي، قل ما يخطر ببالك .. أبدأ الكلام وسوف تأتيك العبارات".


وتابع: "لقد تلعثمت قليلاً، لكني تمكنت من الحديث .. كان الأمر عاطفياً جداً .. كان أسبوعا عاطفياً وصعباً بالنسبة لي مع الجهاز الفني، كان الوضع صعبا لكننا تخطيناه".


وتحدث فيرغسون عن المقارنة بين التشكيلة الحالية التي اعتبرها البعض أقل موهبة من التشكيلات السابقة لفريق "الشياطين الحمر"، وأوضح: "ما تحقق كان من انتاج هؤلاء اللاعبين ... يجب تجاهل هذا الهراء الذي يقول بأن هذا الفريق ليس أحد فرق يونايتد الجيدة، لقد أظهر الفريق ثباتاً قوياً في المستوى وفاز في جميع المباريات المهمة .. إنهم مجموعة رائعة من اللاعبين".


وتابع: "هذه المجموعة من اللاعبين ستصبح اعتبارا من الموسم المقبل تحت قيادة المدرب الجديد ديفيد مويس".مؤكداً أنهم احسنوا اختيار خليفته الذي يتمتع بأخلاقيات العمل على حد تعبيره "مويس اسكتلندي وهناك تاريخ عظيم للمدربين الاسكتلنديين هنا مع مات باسبي ثم أنا .. ونأمل أن يحصل ديفيد على الدعم نفسه، الذي حصلت عليه هنا .. هذه هي مهمتنا الآن".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.