أزمات العامري

خالد عز الدين
خالد عز الدين
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

الرياضة بشكل عام أصبحت تمثل صناعة اقتصادية كبيرة‏,‏ لما لها من دور فعال ومؤثر في الحياة العامة‏,‏ بل تلعب دورا أو أدوارا مهمة للغاية للشعوب‏,‏
ولا تقل أهمية عن أي قطاع آخر, بل أصبح كل شيء قد يكون مرتبطا بالنشاط الرياضي, ولهذا تأثرت مصر كثيرا في نواح عديدة سياحيا بسبب توقف الرياضة لفترة طويلة, بل إن عدم حضور الجماهير للمباريات أعطي بعض مؤشرات سلبية في الخارج بأننا لن نستطيع تأمين مباراة, فكيف تأتي الأفواج السياحية لزيارة أم الدنيا في ظل هذا التناقض المستمر عندنا منذ فترة.؟!
> أي مشروع قانون أو تعديل في اللوائح يجب ألا يتم تسريبه لمعرفة رد فعل الشارع, إلي أن يتم إقراره رسميا, وهذا ما تم بالنسبة للائحة الخاصة ببند السنوات الثماني, بعد أن تعمدت وزارة الدولة للرياضة تسريب بعض بنود اللائحة, وهذا الخطأ وقع فيه الوزير العامري فاروق في البداية, وذلك لأن التفكير في تعديل هذا البند خطأ من الأساس لأن الرياضة الآن تعيش مرحلة انتقالية مهمة, خاصة في ظل وجود الجماهير, وقلة الملاعب داخل الدولة, فتصدير أزمة اللائحة الآن لا مبرر له علي الإطلاق, ويؤدي بما لا يدع مجالا للشك إلي أن نعيش في دائرة مفرغة مليئة بالمشكلات.
> أزمة الوزارة في تلك اللائحة أنها كانت تهتم فقط ببقاء أو رحيل أشخاص بعينهم داخل الأهلي وهما حسن حمدي رئيس النادي ونائبه كأن أندية مصر لا توجد بها كوادر كانت تستحق أن تبقي لكنها بالفعل مليئة بمن قدموا خدمات جليلة لأنديتهم, ومنها علي سبيل المثال وليس الحصر حسين صبور( الصيد), وحسن فرج عامر( سموحة), ولكن وزارة الرياضة بقصد أو عن غير قصد اهتمت ببند السنوات الثماني, وهو ما جعل أصابع الاتهام تنصب تجاه العامري لأنه مازال يشغل منصبا في مجلس إدارة النادي الأهلي.
> الوزارة أيضا صدرت أزمات داخل الزمالك بعدم استمرار المجلس الحالي بعد انتهاء مدته نهاية الشهر الحالي, وتشكيل لجنة محايدة لإدارة الانتخابات المقبلة, رغم مخالفة ذلك للمادة48 الصادرة من الوزارة, لأن المجلس الحالي الذي يترأسه ممدوح عباس هو مجلس منتخب جاء بشرعية الجمعية العمومية للنادي, وهو ما دفع الزمالك إلي الوقوع في مشكلات عديدة لأنه مقبل علي تجديد عقود لاعبين وبطولة إفريقية, فتصدير كل تلك الأزمات إلي الشارع المصري لا مبرر له, ولا محل له أيضا من الإعراب, لأننا جميعا أرهقنا وتعبنا من هذا التوتر المستمر.
نقلاً عن "الأهرام" المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.