نصري: "أعترف".. لقد كنت "غبياً"

قال إنه أخطأ بالرد على استفزازت الصحافي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

اعترف اللاعب الدولي الفرنسي سمير نصري بذنبه تجاه أحد الصحافيين الفرنسيين الذي شتمه خلال نهائيات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم الماضية "يورو 2012" والتي كانت سبباً في إبعاده عن منتخب"الديكة" لقرابة عام كامل.

وقال نصري في تصريح لقناة "تي أف1" الفرنسية، اليوم الأحد: " لقد كنت غبياً عندما رددت على استفزاز الصحافي ومخاطبته بكلمات جد قاسية ..كما أن الخطأ الأكبر هو أني انتظرت ثمانية أشهر كاملة لتقديم اعتذاراتي والاعتراف بالخطأ".

وكان نصري قد قام بشتم أحد صحافي وكالة" فرانس برس" بعد هزيمة منتخب فرنسا أمام نظيره الاسباني (صفر-2) في الدور ربع النهائي لكأس أمم أوروبا لكرة القدم التي احتضنت دورتها النهائية دولتي بولونيا وأوكرانيا في صيف 2012، وذلك عندما سأله الصحافي في المنطقة المختلطة في ملعب "دومباس ارينا" في مدينة دانييتسك الأوكرانية عن رأيه في مجريات المباراة لكن اللاعب رفض الإجابة، مشيراً إلى أن رجال الإعلام دائما "ما يكتبون أموراً سيئة".

وحاول الصحافي ردعه عن الاستمرار في الكلام المسيء لكن نصري تابع التفوه بعبارات نابية خلال تواجده في النفق حيث يتواجد الصحافيون، فطلب منه صحافي وكالة فرانس برس الانصراف إذا كان لا يريد التكلم. وفي تلك اللحظة فقد نصري أعصابه ورد على الصحافي "تعال وقل لي هذا الكلام خارج هذا المكان"، ثم كال له شتائم نابية بقوله "ابن العاهرة"وأضاف متوجهاً بكلامه إلى الصحافي "هكذا، تستطيع الآن القول بإنني لم احصل على تربية جيدة".

وقد عاقب الاتحاد الفرنسي لكرة القدم سمير نصري، إثر هذه الحادثة، بإيقافه عن اللعب مع منتخب فرنسا في ثلاث مباريات. ولكن المدير الفني لفريق الديكة، ديديه ديشامب استمر في إبعاده عن المنتخب إلى غاية إعلانه، الخميس الماضي، عن ضم متوسط ميدان نادي مانشستر سيتي لقائمة اللاعبين المدعوين للجولة التي سيقوم بها المنتخب الفرنسي إلى أميركا الجنوبية، في الشهر المقبل، أين سيواجه منتخب الأورغواي يوم 5 يونيو ثم البرازيل يوم 9 من نفس الشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.