.
.
.
.

كأس الأبطال: الاتحاد.. "يكتسح" الفتح ويطير للنهائي

تغلب على بطل الدوري ذهاباً وإياباً

نشر في: آخر تحديث:

بلغ الاتحاد نهائي مسابقة كأس الملك لكرة القدم في السعودية بعد أن كرر فوزه على الفتح 4-صفر في إياب نصف النهائي، اليوم الجمعة، بالأحساء.

وكان الاتحاد الذي سبق له بلوغ النهائي 4 مرات متتالية منذ عودة المسابقة عام 2008 قد فاز ذهاباً في مكة 2-صفر.

وسجل أهداف الاتحاد أحمد الفريدي (43) وفهد المولد (45) ومحمد أبو سبعان (59) ونايف هزازي (89).

ومع انطلاقة الشوط الأول، كاد الاتحاد يأخذ الأسبقية لولا براعة عبدالله العويشير الذي تصدى لكرة فهد المولد الانفرادية ببراعة وحولها إلى ركنية (5).

وصوب سعود كريري كرة قوية من مسافة بعيدة نجح العويشير في إبعادها بصعوبة إلى ركنية (18).

ومن هجمة منظمة تهيأت فرصة للفتح، ولكن دفاع الاتحاد أبعد الكرة إلى ركنية (29).

وتدخل قائم المرمى مع صاحب الأرض عندما تصدى لكرة الفريدي قبل أن تأخذ طريقها خارج الملعب (32).

وجاءت أخطر الفرص للفتح بواسطة حمدان الحمدان الذي تلقى كرة عرضية لعبها خلفية مرت بمحاذاة القائم (38)، رد عليه فهد المولد بكرة انفرادية ولكنه لعبها بجوار القائم (40).

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، ترجم الفريدي أفضلية فريقه بعد كرة خذ وهات مع المجري ساندرو، لعبها قوية إلى يمين العويشير مسجلاً الهدف الأول (43).

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، أضاف المولد الهدف الثاني بعد أن كسر مصيدة التسلل وتجاوز الحارس لحظة خروجه ولعب الكرة في المرمى الخالي.

وفي الشوط الثاني، كاد الفتح يقلص الفارق، ولكن كرة ربيع سفياني القوية اعتلت العارضة بقليل (48)، أتبعها حسين المقهوي بتصويبة قوية أمسكها فواز الخيبري ببراعة (57).

ومن خطأ فادح ارتكبه العويشير، استغل محمد أبو سبعان الهفوة ولعب الكرة بسهولة داخل المرمى كهدف ثالث (59).

ونابت عارضة الاتحاد عن الحارس فواز الخيبري عندما تصدت لكرة البرازيلي إلتون جوزيه التي صوبها من مسافة بعيدة (67)، قبل أن يتدخل القائم في مناسبة أخرى ويتصدى لكرة مماثلة لنفس اللاعب (81).

وكاد نايف هزازي يسجل هدفاً رابعاً لفريقه لولا عارضة الفتح التي تصدت لكرته المقصية (86)، لكن نايف هزازي وضع بصمته في المباراة عندما تابع كرة مرتدة من حارس الفتح لعبها بسهولة داخل المرمى كهدف رابع (89).

ويلتقي الاتحاد في النهائي مع المتأهل من مباراة الشباب والأهلي (صفر-1).