.
.
.
.

"مدرب" ريال مدريد.. على أعتاب الانتقال للسعودية

تقارير إسبانية عن تلقي "كارانكا" عرضاً مغرياً للعمل في المملكة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت تقارير صحافية إسبانية عن إمكانية انتقال المدرب المساعد لريال مدريد الإسباني ايتور كارانكا، إلى السعودية خلال الموسم المقبل لخوض تجربة جديدة كمدير فني بعد أن عمل على مدى ثلاثة مواسم مساعداً للبرتغالي جوزيه مورينهو في النادي الملكي.

وبحسب موقع "ديفنسا سنترال" الإسباني، فإن كارانكا تلقى عرضاً مغرياً من السعودية، دون الكشف عن تفاصيله وعمّا إذا كان من أحد الأندية في المملكة أو منتخبات الفئات السنية، التي يملك لاعب ريال مدريد السابق تجربة التدريب فيها.

وأكد الموقع الشهير أن كارانكا حسم أمره رسمياً وقرر ترك منصبه في ريال مدريد بعد فك الارتباط بين مورينهو والنادي الملكي، مشيراً إلى أنه يفضّل حالياً العمل كمدير فني والاكتفاء بالسنوات الثلاث التي عمل فيها مساعداً لمورينهو وكان فيها بمثابة الرجل الثاني.

ويفضّل كارانكا خوض تجربة العمل خارج إسبانيا بعد أن واجه مشاكل كثيرة مع وسائل الإعلام خلال السنوات الثلاث الماضية، بحكم عمله مع مورينهو الذي دخل خلال فترة وجوده في ريال مدريد في سجالات وخلافات عميقة مع وسائل الإعلام.

ورجّحت بعض التقارير الإسبانية أن يكون العرض الذي وصل كارانكا من السعودية خاصاً بأحد المنتخبات في المملكة، نظراً لخبرته في هذا المجال بعدما عمل مدرباً لمنتخب إسبانيا تحت 16 عاماً خلال الفترة بين عامي 2008 و2010.

وربما يكون قرار الدخول في مفاوضات مع كارانكا من الاتحاد السعودي جاء بناء على اقتراح من المدرب الإسباني لـ"الأخضر"، الإسباني لوبيزكارو الذي كان مشرفاً فنياً على المنتخبات السعودية، قبل أن يتم تعيينه مطلع العام الحالي مديراً فنياً للمنتخب الأول خلفاً للهولندي فرانك ريكارد.

وكانت بعض التكهنات قد أشارت إلى أن كارانكا قد ينتقل للعمل في تشلسي كمساعد لمورينهو الذي بات قاب قوسين أو أدنى من العودة للنادي الإنجليزي، بيد أن المدرب البرتغالي قرر الإبقاء على ستيف هولاند كمساعد في "البلوز"، في وقت يريد كارانكا بدوره العمل كمدير فني وليس مدربا مساعدا.