.
.
.
.

مانشستر يوناتيد يستجيب لـ"شكوى" فيرغسون بعد رحيله

"السير" طالب بتجديد عشب ملعب الأولدترافورد

نشر في: آخر تحديث:

استجاب نادي مانشستر يوناتيد بطل الدوري الانجليزي، أخيراً، للشكاوى المتكررة التي كان يطلقها المدير الفني السابق للفريق السير أليكس فيرغسون، والقاضية بضرورة تجديد عشب ملعب الأولد ترافورد معقل الشياطين الحمر.


وأعلنت إدارة النادي الانجليزي أن عملية تجديد عشب الأولد ترافورد ستبدأ يوم الاثنين المقبل، حيث ستقوم الشركة المنفذة للمشروع بنزع العشب الحالي، الموجود منذ نحو عشرة أعوام، والبدء بتجديد العشب بواسطة الألياف الصناعية.


ودأب فيرغسون الذي أعلن اعتزاله التدريب الشهر الماضي بعد نحو (27) عاما على تدريب مانشستر يوناتيد، على الطلب والشكوى لإدارة اليوناتيد من عشب الملعب، الذي أضر كثيرا بأداء فريقه، الى جانب تعرض بعض لاعبيه للاصابة -حسب وصفه-.


ومن المقرر أن يستضيف ملعب الأولدترافورد يوم غد الأحد مباراة ودية ستكون الأخيرة على العشب الحالي، وتجمع بين فريقي قدامى مانشستر يوناتيد ونظرائهم في ريال مدريد.


وأبرم مانشستر يوناتيد، مؤخرا، اتفاقية مع شركة "ديسو" المتخصصة في زراعة العشب المتصل بالألياف الصناعية، وذلك مقابل (800) ألف جنيه استرليني.


وقدمت ديسو نموذجا رائعا في زراعة عشب ملعب ويمبلي الشهير، ما دفع إدارة مانشستر يوناتيد للتعاقد معها من أجل تجديد عشب ملعب الأولدترافورد، مع العلم أنها سبق وأن قدمت أيضا تجديدات لملاعب أرسنال، ومانشستر سيتي، وليفربول وتوتنهام.


وسيتم ربط الألياف الصناعية بالعشب الطبيعي بمسافة (20) سم، نحو الأسفل، من أجل ضمان قوة واستقرار أكبر لأرضية الملعب، حيث من المرجح أن تستغرق عملية التجديد نحو شهرين كاملين.


يذكر أن الارتفاع الشاهق لمدرجات ملعب الأولدترافورد هي السبب الرئيسي وراء تلف أرضية الملعب، حيث لا تصلها أشعة الشمس بالقدر الكافي.