بلاتر صمت دهراً

محمد جاب الله
محمد جاب الله
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عندما التقى جوزيف بلاتر وبعض أعضاء تنفيذية الفيفا على هامش كونجرس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي تحتضنه بورت لويس عاصمة موريشيوس مع جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني.. نفخ أوداجه وفرَد عضلاته وقال له أمام الحاضرين ممنوع الحديث في السياسة.. مع أنه يعرف جيداً أن الرجوب لن يتحدث إلا في السياسة.
وعندما جاء دور الرجوب في الحديث تحدث عن السياسة الإسرائيلية وتعسفها ضد الفلسطينيين مما جعل الجميع يتفاعل مع الرجوب وصفقوا له بحرارة.
وكعادة بلاتر ركب الموجة وقال إنه سيزور المنطقة خلال أيام وأنه سيحاول حل المشكلة. وأنه إذا لم تحل خلال زيارته فإنه في الاجتماع القادم (وعليكم خير) بعد سنة من الآن فإن من يقمع الآخرين ولا يحترم نظامكم الأساسي والأخلاق يجب أن ينال العقاب الذي ينص عليه دستوركم وسننتظر ماذا أنتم فاعلون.
أحب أن أطمئن القراء الأعزاء والسيد بلاتر أن هذه القضية لن تحل بالسهولة التي يتوقعها سيادته.. وإلا لكانت الوعود التي أطلقها الرؤساء الأمريكيون بجلالة قدرهم قد نفذت.. كما أن الفيفا لن يستطيع توقيع أي عقوبة على إسرائيل لأنها محمية من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ولديها غطاء حماية فولاذي فمن حقها أن تعمل ما تشاء في المنطقة دون احترام للدول والمنظمات كلها.
وإذا كان السيد بلاتر لا يملك شيئاً يخاطب به الإسرائيليين سوى الرجاء والتذلل لدى السلطات الإسرائيلية.. ومن الممكن أن يعدونه ولكنهم أشطر من ينقض المواثيق والعهود في العالم كله.
إسرائيل لن تتوقف عن توقيف الرياضيين الفلسطينيين وإذلالهم على الحواجز الأمنية ومنعهم من التدريب والالتقاء بين رياضيي قطاع غزة والضفة الغربية ووضعهم تحت ضغط نفسي كبير.. وقد تدخل جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية من قبل ووعدوه ونقضوا العهد كعادتهم.
نقلاً عن "الشرق" القطرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.