.
.
.
.

آخر كلام ... "روني" باق في مانشستر يوناتيد

مويس نجح في إقناعه بمواصلة مشواره مع بطل الدوري الإنجليزي

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفتان إنجليزيتان النقاب عن أن المهاجم الدولي الإنجليزي واين روني سيبقى في صفوف مانشستر يوناتيد بطل الدوري الإنجليزي في الموسم المقبل، حيث ساقت كل منهما دلائل مؤكدة حول بقاء الفتى الذهبي في أولدترافورد – معقل مانشستر يوناتيد-.

وذكرت صحيفة "ديلي ستار" الإنجليزية في عددها الصادر، اليوم الخميس، أن روني سيبقى في صفوف اليوناتيد في الموسم المقبل، بعد الحديث الذي دار بينه وبين مدربه الجديد ديفيد مويس.

وأشارت إلى أن مويس أقنعه بالبقاء في الفريق، واعدا إياه بأن يكون من العناصر الأساسية في الموسم المقبل.

وكشفت عن لقاء مرتقب سيجمع الرجلين الأسبوع المقبل، بعد عودة مويس من إجازته التي يقضيها في الولايات المتحدة الأميركية.

وذكرت "ديلي ستار" إلى أن عددا من لاعبي مانشستر يوناتيد المخضرمين كريو فيرديناند، وغاري نيفل لعبوا دورا كبيرا في إقناع روني بالبقاء مع مانشستر يوناتيد.

بدورها، دللت صحيفة "الصن" الإنجليزية على بقاء روني في صفوف الفريق، بعدما جعلت إدارة مانشستر يوناتيد روني محور الحملة الإعلانية لقميص الفريق الجديد الذي سيرتديه الموسم المقبل.

وظهر روني بقميص مانشستر الجديد في عرض بشركة نايكي مصممة القميص، حيث أكدت الصحيفة أن ظهوره الإعلاني يؤكد على بقائه مع الفريق في الموسم المقبل.

وكان روني محط جدل واسع خلال الفترة الماضية، ما بين بقائه في صفوف مانشستر يوناتيد، ورحيله لصفوف أي من الفرق الأوروبية التي تتصارع على ضمه، خصوصا باريس سان جيرمان الفرنسي الذي أبدى استعدادا لتلبية كافة مطالب روني المالية.


يذكر أن عقد روني مع مانشستر يوناتيد ينتهي بعد عامين، حيث يتقاضى أسبوعيا (250) ألف جنيه استرليني.