.
.
.
.

مورينهو يُغازل مدرب مانشستر يوناتيد ويشيد بروني

اعتبر أن قرار تعيينه سليما وطالب بمنحه الوقت الكافي

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن المدرب البرتغالي لتشلسي الإنجليزي جوزيه مورينهو يتطلع لبدء صفحة جديدة في علاقاته مع نظرائه في الدوري، وخصوصا منافسه الأكبر مانشستر يوناتيد بطل الدوري الإنجليزي.

فقد بدأ مورينهو في تصريحات صحافية مغازلة المدرب الجديد لمانشستر يوناتيد ديفيد مويس، الذي اختير الشهر الماضي بديلا للسير أليكس فيرغسون المدرب السابق لليوناتيد.

وعُرف عن مورينهو هجومه الدائم واللاذع على مدربي الدوري الإنجليزي إبان فترة إشرافه الأولى على تشلسي قبل نحو ستة أعوام، وخصوصا مع منافسه فيرغسون.

وأشاد المدرب البرتغالي بإمكانيات المدرب الأسكتلندي الجديد لمانشستر يوناتيد، موضحا أن إدارة اليوناتيد اتخذت قرارا سليما بالتعاقد مع مويس الذي أثبت نفسه كمدرب كفاءة وخير دليل نتائجه مع إيفرتون.

واعترف مورينهو أن مويس لم يحقق بطولات بسبب تواضع امكانيات ايفرتون، موضحا أنه كان – مويس- قريبا من تحقيقها.

وقال إن مويس يملك خبرة كبيرة في الدوري الإنجليزي، مطالبا في الوقت ذاته مانشستر يوناتيد باعطائه الوقت للتأقلم على أجواء الفريق، خصوصا في دوري أبطال أوروبا الذي لم يُدرب فيه من قبل.

من جهة أخرى، أشاد مورينهو بإمكانيات وقدرات روني، مبديا اعجابه الشخصي به.


وقال مورينهو أنه يتمنى أن يلعب روني معه في فريق تشلسي، لأنه حصل على الخبرة الكافية بعد وصوله لمرحلة النضج الكروي.

وتشير تقارير صحافية أنه في حالة عدم نجاح تشلسي في ضم كافاني، فإن البوصلة قد تتجه لروني الذي يلقى ترحيبا من قبل تشلسي الساعي لضمه، ومع إطراء مورينهو عليه سيعزز حضوره لتشلسي حال أراد ترك مانشستر يوناتيد.