.
.
.
.

غيغز يعترف: فيرغسون سبب نجاحاتي

اعتبره مدربا عظيما يؤمن بالمواهب الشابة

نشر في: آخر تحديث:

أشاد لاعب مانشستر يوناتيد بطل الدوري الإنجليزي رايان غيغز بالنجاحات التي حققها فريقه وهو شخصيا تحت قيادة المدرب السابق للفريق السير أليكس فيرغسون، معترفا بأن كافة النجاحات التي حققها تعود لفيرغسون بالذات.


وقال الويلزي غيغز في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي سبورت" الرياضية أنه كان محظوظا باللعب تحت إشراف فيرغسون الذي أعلن الشهر الماضي اعتزاله التدريب بعد نحو (27) عاما من تدريبه لمانشستر يوناتيد وقيادته للعديد من الانجازات المحلية والقارية.


وأشار إلى أن فيرغسون وضع ثقته الكاملة فيه –غيغز-، شأنه شأن المواهب المحلية التي كان يهتم بها فيرغسون، الأمر الذي أتاح له فرصة للتألق والإبداع ورسم خريطة نجاحات كروية باهرة منذ العام 1991 بظهوره في صفوف اليوناتيد.


وأضاف غيغز أن فيرغسون كان على الدوام يؤمن باكتشاف المواهب المحلية والشابة، موضحا أنه كان مدربا عظيما في تعامله وتفانيه في العمل مع الجميع ومن ضمنهم غيغز.


وأكد صاحب الـ -39عاما- أنه مدين بحياته الكروية لفيرغسون، لأنه كان السبب الأول في بروزه وتألقه المحلي والدولي.


وظهر غيغز للمرة الأولى مع مانشستر يوناتيد عندما كان عمره (17) عاما في لقاء أمام إيفرتون في العام 1991.


ويرتبط فيرغسون مع غيغز بعلاقة طيبة للغاية، لدرجة أنه وافق قبل رحيله على تمديد عقد غيغز لعامين كي يتمكن من الوصول للمباراة رقم (1000) في مسيرته بقميص مانشستر يوناتيد فقط.


يذكر أن غيغز كان قد وصل لمباراته الـ1000 في مسيرته الكروية سواء مع ناديه أو منتخب بلاده، وكانت المباراة رقم (1000) أمام ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل نحو شهرين.