.
.
.
.

أندية الدوري الإنجليزي غاضبة من أنشيلوتي

بعد إفشاله بعض صفقاتها المنتظرة

نشر في: آخر تحديث:

بدأت بعض الأندية الانجليزية معاناة ملموسة منذ تسلم الايطالي كارلو أنشيلوتي دفة تدريب ريال مدريد وصيف بطل الدوري الإسباني، وذلك بسبب قيام الأخير بالوقوف ضد صفقات تلك الأندية من حيث إفشالها تارة أو تعطيلها تارة أخرى.

وقدم ريال مدريد، أمس الأربعاء، مدربه الايطالي لوسائل الاعلام، بعدما وقع عقدا لمدة ثلاثة مواسم لتدريب النادي الملكي، خلفا للبرتغالي جوزيه مورينهو الذي حزم حقائبه صوب ناديه القديم تشلسي الانجليزي.

ووصفت صحيفة "الغارديان" الانجليزية قدوم أنشيلوتي لتدريب ريال مدريد بالمعاناة والارباك الذي أصاب عددا من الأندية الانجليزية التي كانت تخطط لتنفيذ صفقات انتقال للاعبين سواء من الدوري الاسباني أو غيره.

وكانت أندية تشلسي ومانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير أكثر الأندية المتضررة من مجيء أنشيلوتي، الذي كان قدومه فقط سعيدا على ناد انجليزي آخر هو أرسنال.

واقتنع أنشيلوتي بامكانيات صانع ألعاب ملقة إيسكو، لينجح ريال مدريد في ضمه، وإفشال ذهابه إلى مانشستر سيتي، لتكون تلك أولى ضربات أنشيلوتي للأندية الانجليزية وتحديدا لمانشستر سيتي.

أما الضربة الثانية، فقد تكون من نصيب تشلسي الذي يكافح بكل قوة للتعاقد مع الأوروغوياني كافاني، حيث أبدى أنشيلوتي رغبة كبيرة وطالب النادي الملكي بضم كافاني، ليكون منافسا قويا لتشلسي ولو نجح في ذلك سيكون بمثابة الضربة الثانية للانجليز.

وقد يكون رحيل الويلزي غاريث بيل عن صفوف توتنهام هوتسبير لصالح ريال مدريد بمثابة الضربة الثالثة للاندية الانجليزية وتحديدا لتوتنهام الذي يناضل بكل السبل من أجل إبقاء بيل بين صفوفه، لكن ضغط أنشيلوتي مع إدارة ريال مدريد قد ينقل بيل للنادي الملكي.

وفي الوقت الذي تعاني فيه أندية تشلسي وتوتنهام ومانشستر سيتي من قدوم أنشيلوتي، كان نادي أرسنال النادي الانجليزي الوحيد الذي ترقب ورحب بوصوله، وذلك بسبب أنه سيتمكن من حسم التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين، الذي لا يريده أنشيلوتي ما يفتح الباب على مصراعيه لارسنال للتقدم بقوة والتعاقد معه.