محامٍ برتبة نائب رئيس!

مطلق نصار
مطلق نصار
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أتمنى من محامي اتحاد الفشل الكروي بالعديلية نائب رئيس مجلس ادارة النادي العربي عبدالعزيز عاشور ان ينتفض (وتاخذه الغارية) عندما يتعرض احد فرقه الرياضية وخاصة كرة القدم للظلم وتعمد ايذائه من خلال مشاركاته المحلية والخارجية كما (يطمر من مكانه) عندما يتعرض اتحاد كرة القدم ورئيس مجلس ادارته الشيخ طلال الفهد الى نقد قليل جدا ولكنه مؤثر في عدد من الصحف وبعض البرامج الرياضية وكأنه احد مؤسسي هذا الاتحاد والناطق الرسمي له.
رئيس مكتب محاماة مجلس الادارة لا اعرف لماذا يخرج علينا هذا النائب دون اي مسؤول في الاندية الـ14 في الكويت بعد كل نقد يوجه لرئيس اتحاد كرة القدم وفق تصرفات وتصريحات تغيظ وتثير الاعصاب وغير مبررة ولا مستساغة ولا (مبلوعة) في شأن كروي محلي مدافعا عن ما يطرحه رئيس هذا الاتحاد ويبرر توجيهاته التي يريد من خلالها ان (يجيب كرتنا الارض) ويهاجم منتقديه ويفسر اي نقد يوجه لتصريحاته وقراراته الفردية بانه هجوم شخصي وبانه محارب من بعض الاشخاص الذين لا تهمهم المصلحة العامة انما ينظرون الى مصلحتهم الشخصية فقط ولا يريدون الاستقرار للاتحاد او الكرة الكويتية وضرب الاتحاد بمناسبة وغير مناسبة ويطالبون برحيل طلال وانا اسأل المحامي عزيز من الذي لا يريد الاستقرار للاتحاد والكرة الكويتية هل من يطالب باحترام القوانين المحلية ويرفعون اصواتهم في وجه تجاوزات خطيرة ومساع مدمرة لاتحاد لايسمع الا صدى صوته ويكشفون الاعيب هذا الاتحاد ومن يقوده للشارع الرياضي ويبينون مكامن الخلل في الكثير من القرارات والقيادة الفردية لاتحاد اكثر العابنا شعبية ام من يتخذ قرارات ويطرح افكارا ويسوغ مبررات (خربوطة) لايقاف نشاط كروي محلي ويحرم قطاعاً كبيراً من الشباب الرياضي بممارسة الكرة بجو نظيف خال من الدخان والغبار وريحة الديزل!
هل يريد عزيز ان يسكت البعض عن التصدي لسلسلة من الفشل الاداري والفني لاتحاد كرة القدم الكويتي ويتفرج ويقف مكتوف الايدي امام من يريد ان يلعب في حسبة كرتنا ويدمر مستقبلها فقط لارضاء غرور معين والهيمنة على مصير الكرة الكويتية وخلق حالة من التصادم المتعمد مع الحكومة لا احد يريد او يشجع أو يسعى ويتمنى ايقاف اي دعم مالي من الحكومة لاي اتحاد أو ناد محلي بل مازلنا نطالب بزيادة الدعم المالي للرياضة بشكل عام ولمؤسساته وهيئاته المختلفة ولكن في الوقت نفسه يستاهل كل اتحاد او ناد رياضي يريد ويتعمد اختراق القوانين المحلية ويستقوي بالتنظيمات الرياضية الخارجية ان يتم وقف الدعم المالي المخصص له ما لم يعد لصوابه ويصلح الخلل ويحترم القانون المحلي ويعدل وضعه وهذا ما قام به اتحاد كرة القدم من خلال جمعيته العمومية من خلال تعديل المادة 32 من نظامه الاساسي ومازالت الحكومة تنتظر اعتماده من الفيفا حتى تكتمل شروط اعادة صرف الميزانية للاتحاد.
الامر ليس شخصانيا ولا ضرب الاتحاد ولا رأس طلال الفهد ولكن نحن عندنا قناعة اذا كان رئيس اتحاد القدم منزعجا من وقف ميزانية اتحاده وان الحكومة لا تلبي متطلباته وان الوضع غير صحي عليه هو ومجلس ادارته بالاستقالة الفورية اذا كان فعلا قلبه على كرة القدم الكويتية ولكن سعيه لايقاف النشاط الكروي واخطار الفيفا والاتحاد الاسيوي بهذا التوجه يعني ان لا قلبه على كرتنا الغلبانة ولا قال هالله!
عزيز... الكثير من اعضاء جمعية ناديك العمومية وانا احدهم تطالب مجلس ادارتك بالرحيل والاستقالة تعرف ليش لانكم خرجتم من موسم كروي حافل بلا بطولة كروية واصبح العربي اليوم في طريقه لخسارة عرش الزعامة الكروية واصبحت بطولة الدوري ذكرى جميلة تعبت 10 مواسم وراء بعض ان تعيدها وانظر الى وجوه جماهيرك لترى الغضب على ادارة نائب رئيسها الذي يمتلك مكتب محاماة باتحاد العديلية!!

نقلاً عن "الراي" الكويتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.