.
.
.
.

الاتحاد العراقي: خليجي 22 سيقام في البصرة

والسعودي يرد: القرار بيد لجنة التفتيش

نشر في: آخر تحديث:

أثار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الشكوك حول إقامة كأس الخليج 22 في البصرة بعد قراره أمس بمنع إقامة المباريات الودية في العراق؛ نظراً لحالة العنف التي شهدتها البلاد في الأسبوع الماضي والتي تسببت بمقتل 16 شابا في تفجير استهدف أحد ملاعب بغداد.

وكان "فيفا" قد منع إقامة المباريات الرسمية في العراق والسماح بإقامة المباريات الودية في مارس الماضي.

وقلل نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود من تأثير هذا القرار على إقامة كأس الخليج في العراق بسبب وجود وقت طويل على إقامة البطولة، وقال لـ"العربية.نت": "نعم صدر قرار من "فيفا" بمنع إقامة المباريات الودية في العراق بسبب الانفجارات التي حدثت في الملاعب الشعبية".

وأضاف: "خليجي 22 إلى هذه اللحظة سيقام في البصرة وتبقى عليه سنة ونصف وهي مدة طويلة، وإلى هذه اللحظة لم يصدر أي قرار رسمي بنقل البطولة إلى السعودية".

وأكد مسعود أن لجنة تفتيش ملاعب خليجي 22 ستزور البصرة خلال هذا الشهر للوقوف على استعدادات العراق للبطولة ومناقشة الملاحظات التي أرسلناها في الاتحاد لاستضافة البطولة".


من جانبه أكد رئيس اتحاد السعودي لكرة القدم أحمد عيد بأنهم تابعوا القرار الصادر من "فيفا" أمس والقاضي بمنع إقامة المباريات الودية في العراق وقال لـ"العربية.نت": "
تابعنا بالأمس حيثيات القرار الصادر من "فيفا".. ولجنة تفتيش ملاعب خليجي 22 لديها بعض التحفظات والتصورات عند زيارتها للعراق في وقت سابق".


ونفى عيد أن يكون الاتحاد السعودي قد استفسر في وقت سابق عن إمكانية نقل بطولة الخليج المقبلة إلى السعودية، وقال: "ننتظر الـ24 ساعه المقبلة وسيصدر الاتحاد السعودي بيانا توضيحيا حول قرار "فيفا" بتجميد لعب اللقاءات على أرض العراق، عندها سيتضح مايمكن أن تأول إليه الأمور".