.
.
.
.

مدافع يرتكب "جريمة".. ومهاجم يرد عليها بـ"كارثة"

نشر في: آخر تحديث:

أخفق المهاجم السنغالي "دامي ندياي" لاعب فريق لوكوموتيف موسكو الروسي في استثمار خطأ قاتل من أحد مدافعي ماريبور السلوفيني، وأهدر هدفاً بطريقة لا تُصدق خلال مباراة الفريقين الودية استعداداً للموسم الجديد، ليدخل قائمة اللاعبين الذين "برعوا" في إضاعة الفرص المؤكدة.

وبدا المشهد كوميدياً في المباراة تلك، حينما أرجع مدافع ماريبور الكرة برعونة لحارس مرماه ليتمكن أحد لاعبي لوكوموتيف من خطفها وتمريرها لندياي الذي وجد نفسه وجهاً لوجه أمام الشباك، بيد أنه صوب الكرة بغرابة شديدة خارج المرمى.

وكان من الممكن أن يتحول المدافع السلوفيني إلى مادة دسمة للسخرية والتهكم من الجماهير لو نجح ندياي في تسجيل الهدف، لكن إهدار الفرصة جعلهما يتقاسمان ذلك معاً، لدرجة أن أحد المعلقين وصف ما فعله المدافع بـ"الجريمة"، وما أقدم عليه المهاجم بـ"الكارثة"!.