حكم يقتل لاعباً.. وأهل اللاعب وأصدقائه يقطعونه انتقاماً

علقوا رأسه على عمود داخل الملعب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

شهدت كرة القدم البرازيلية للهواة جريمة بشعة، بعد مقتل لاعب وحكم في إحدى مباريات الهواة في البلد اللاتيني الذي انتهى من استضافة بطولة كأس القارات والتي توج بها المنتخب البرازيلي.

وتعود الواقعة إلى 30 من يونيو الفائت في مدينة مارانهو البرازيلية شمالي شرق البلاد، والتي شهدت جريمتين بربريتين, إذ ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم أن حكم إحدى مباريات الهواة في المدينة ويدعى اوتافيو جورداو دا سيلفا ويبلغ من العمر 20 عاما، قام بقتل لاعب في المباراة يدعى جوسمير سانتوس، بعدما تعرض اللاعب للحكم وتعدى عليه لفظيا.

إلا أن الحكم البرازيلي لم يقبل الإهانة من اللاعب، إذ كان يحتفظ الحكم بسكين فأخرجه على الفور ليردي اللاعب قتيلا في وسط الملعب, إلا أن اصدقاء اللاعب وعائلته لم تصدق ما رأته لتنتقم على الفور من القاتل بقتله وتقطيعه إلى أشلاء ووضع أشلائه في كل أجزاء الملعب

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.