"لياقة مورينهو" تنقذه من سقوط محرج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعرّض البرتغالي جوزيه مورينهو، المدرب العائد لنادي تشلسي الإنجليزي، لموقف محرج في العاصمة التايلندية بانكوك، إذ فقد توازنه خلال توجهه لمنصة مخصصة لمؤتمر صحفي له عقب وصوله، وكاد أن يسقط على وجهه لولا تداركه الموقف في اللحظة الأخيرة.

وأظهر شريط فيديو مورينهو خلال توجهه نحو المنصة وقد انشغل بتحية الجمهور والابتسام له، قبل أن يختل توازنه ويوشك على السقوط، فوق السلّم، بيد أن المدرب البرتغالي تمالك نفسه ونهض في الوقت المناسب، وسط استمرار التصفيق له من الحاضرين داخل القاعة.

وأنقذ مدرب ريال مدريد السابق نفسه من سياط السخرية والتهكم التي كانت ستلاحقه في حال سقوطه، رغم أن أي شخص معرّض لمثل هذا الموقف، إلا أن الصحافة الإنجليزية وكذلك الجماهير لم تكن لتترك الحادث يمر مرور الكرام.

ووصل تشلسي إلى بانكوك في مستهل جولته الآسيوية، حيث حظي باستقبال حافل من الجماهير التايلندية التي احتشدت بالمئات لاستقبال لاعبيه ومدربه، الذي أكد لدى وصوله إن "البلوز" قادم بقوة خلال الموسم المقبل.

مورينهو في تايلند
مورينهو في تايلند

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.