أورتيغا يبكي بدموع منهمرة في مباراة وداعه.. بسبب ابنه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وضع اللاعب الارجنتيني الشهير ارييل أورتيغا حدا لمسيرته الكروية في ملاعب الساحرة المستديرة بإعلان اعتزاله لكرة القدم رسميا, وأقام "البوريتيو" كما يلقب في بلاد التانغو مباراة اعتزاله امس في ملعب المونيمنتال في الارجنتين بين فريق ريفير بلات الذي كان يلعب له امام فريق مكون من أصدقائه المقربين منذ عام 2004 تحت اسم فريق نيو اولد بويز.

لكن اللحظة الاكثر حزنا والتي حركت عواطف أكثر من 65 ألف متفرج بما فيهم جميع اللاعبين والمدربين، هي لحظة تسجيل توماسيتو اورتيغا نجل النجم الكبير اورتيغا لهدف, ولم يستطع اورتيغا ان يكفكف دموعه المنهمرة اذ بدا جليا على لاعب فالنسيا السابق التأثر والحزن بعدما سجل نجله هدفا لفريقه ريفير بلات.

وشارك عدد من أصدقاء اورتيغا في المباراة الوداعية, ومنهم النجم البرازيلي روماريو والأرنب الارجنتيني خافيير سافيولا .

يذكر أن أورتيغا شارك مع منتخب الأرجنتين في كأسي عالم 1998 و 2002, وعلقت الجماهير الأرجنتينية آمالا عريضة عليه لحمل الرقم 10 ليكون خليفة للأسطورة الأرجنتينية مارادونا, لكن أورتيغا خيب آمالهم بسبب المستوى المتذبب والانتقال لاكثر من ناد في فترة قصيرة للغاية, إذ لعب أورتيغا لـ 10 أندية منها فالنسيا الإسباني وبارما الإيطالي منذ بداية مسيرته عام 1991 حتي عام 2012.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.