بعبع النصر

علي دعرم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

"اليد الواحدة لا تصفق" قاعدة علقت في أذهاننا كثيراً، وتغلغلت في نفوسنا بشكل أكبر، لكن رئيس النصر الشاب الأمير فيصل بن تركي استطاع أن يكسر جمودها، حيث استطاعت اليد الواحدة أخيراً أن تصفق وأن تسجل وأن تدفع مئات الملايين في نادي النصر.
وبغض النظر عن تحقيق النصر للبطولات من عدمها فإن الجميع يقف صفاً واحداً رافعاً القبعة احتراماً واعتذاراً لهذا الرئيس الذي بذل الغالي والرخيص وقدم كل ما يستطيع لإسعاد الجماهير النصراوية خلال الموسم الحالي.
الشاب فيصل بن تركي لم يترك لاعباً يحتاجه النصر إلا جلبه، ووفر كل ما يحتاجه الجهاز الفني والإداري، وسدد الديون وتكفل بالمرتبات، وأصبح بعبعاً لكل الأندية السعودية.
النصر ينعم خلال الوقت الحالي باستقرار فني وإداري لم يشهده منذ عقدين وفوق ذلك كوكبة من النجوم في مختلف خطوط الفريق حتى أن الكل يجمع بأن النصر بكامل نجومه الحاليين أصبح منتخبا.
الكرة الآن في ملعب المدرب الأوروجوياني كارينيو؛ حيث إن التوظيف الصحيح للاعبين وخلق الانسجام بينهم سيكفلان إعادة الهيبة لأحد عمالقة الكرة السعودية وتحقيق البطولات التي غابت سنين عن معقل البطولات.
أما الإدارة فإن دورها يكمن في تسليم حقوق اللاعبين والمدربين والإداريين في وقتها بدون أي تأخير.
أهمس في آذان كتيبة نجوم النصر الحالية التي تضم أبرز أسماء الكرة السعودية، وأقول لهم لم يعد أمامكم عذر لتحقيق البطولات فكل الأمور مهيئة، وكلكم تعرفون معنى حمل شعار النصر وكل التضحيات التي قدمت لكم من أجل إسعاد جماهير الكيان الأصفر.
بقيت نقطة أخيرة، تخص جماهير الوفاء وأقول لهم "أنتم من وقف مع النصر في كل الظروف وأنتم من سيقوده إلى منصات التتويج هذا الموسم".

نقلا عن "الوطن" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.