.
.
.
.

جماهير باراغواي تكرّم رونالدينهو بـ"الحجارة"

خلال ذهاب نهائي الليبرتادوريس

نشر في: آخر تحديث:

تعرّض لاعب الوسط الدولي البرازيلي السابق رونالدينهو لموقف عصيب فجر اليوم خلال مباراة فريقه أتليتيكو مينيرو أمام مضيفه أولمبيا الباراغوياني في ذهاب نهائي بطولة كأس الليبرتادوريس الخاصة بدول أميركا الجنوبية، حيث رشقته جماهير أصحاب الأرض بالحجارة أكثر من مرة وكادت أن تصيبه بشكل مباشر.

وفوجئ نجم برشلونة الإسباني السابق حينما توجّه لتنفيذ ركلة ركنية بالحجارة تتساقط عليه من جماهير المتحمسة، الأمر الذي استلزم تدخل حكم المباراة الذي أوقف اللعب لبعض الوقت وطلب من الجماهير الكفّ عن إلقاء الحجارة.

كما تدخل عدد من لاعبي أولمبيا ودعوا جماهيرهم لعدم استهداف اللاعب البرازيلي والاكتفاء بالتشجيع فقط، وهو ما تحقق ليتم استئناف اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق الباراغوياني بهدفين نظيفين، علماً أن مباراة الإياب ستقام في البرازيل في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

ويبدو أن الاستقبال العدائي الذي وجده رونالدينهو خلال المباراة أثّر بشكل كبير على مستواه، إذ ظهر بشكل متواضع جداً ولم يشكّل أي خطورة على مرمى أوليمبيا، وهو ما دفع مدرب أتليتيكو مينيرو لاستبداله وسط حنق واستياء أفضل لاعب في العالم سابقاً.