الاتحاد الإيطالي يوقف قائد لاتسيو "6" شهور

بعد تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، اليوم الجمعة، إيقاف ستيفانو ماوري، قائد فريق لاتسيو، ستة شهور لتورطه في فضيحة للتلاعب بنتائج المباريات.

وأفلت لاتسيو من عقوبة خصم عدد من النقاط بسبب تورطه في هذه الفضيحة، ولكنه تعرض لغرامة مالية قدرها 40 ألف يورو (52.9 ألف دولار) .

وطالب ممثلو الادعاء في البداية بخصم ست نقاط من لاتسيو، وإيقاف ماوري لمدة أربعة أعوام ونصف العام.

وأدين ماوري بعدم تبليغه عن اتفاق على اللاعب بالنتائج بين لاتسيو وليتشي في أيار/مايو 2011، ولكن التحقيقات برأته من أي خطأ في فضيحة التلاعب بنتيجة مباراة بين لاتسيو وجنوة في نفس الشهر.

وعوقب ليتشي بغرامة مالية بلغت 20 ألف يورو. وبينما حصل ليتشي على براءة من الاتهامات، عوقب لاعبه السابق ستيفانو فيراريو بالإيقاف لستة شهور لعدم تبليغه عن تلاعب بالنتائج.

وكان ماوري واحداً من ثمانية لاعبين وجهت إليهم اتهامات بالتورط في التلاعب بنتيجة المباراتين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.