حارس تشيلي يلعب مباراة وهو مصاب بثقب في الأمعاء

أحس بالآلام بعد نهاية اللقاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

خاض حارس مرمي فريق سانتياغو واندرز التشيلي موريسيو فيانا لقاء فريقه أمام فريق أوداكس إيطاليانو بل وتصدى لركلة جزاء وهو مُصاب بثقب في الأمعاء دون أن يعلم، وذلك بحسب ما أعلن الموقع الرسمي للفريق التشيلي.

وقاد فيانا فريقه للتعادل السلبي مع فريق أوداكس بعدما تصدى لركلة جزاء في الدقيقة 89 من عمر المباراة.

لكن الإصابة حدثت عندما اصطدم الحارس البرازيلي المولد التشيلي الجنسية بلاعب فريق أوداكس عمر زالازار في الدقيقة 78 من عمر المباراة, لكنه أكمل المباراة بشكل طبيعي.

لكن بعد ذلك اشتكى الحارس صاحب الـ24 عاماً من آلام شديدة بعد المباراة وخضع لجراحة عاجلة بعد اكتشاف إصابته بثقب في الأمعاء.

وأعلن النادي رسمياً أن الحارس فيانا سيغيب لمدة شهر كامل عن صفوف فريقه, فيما عبر رئيس النادي خورخي لافرينتز عن أسفه للإصابة التي ألمّت باللاعب، متمنياً له الشفاء العاجل, مؤكداً على أن تدخل لاعب أوداكس كان قاسياً وعنيفاً على حارس مرمى فريقه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.