.
.
.
.

الأولمبي السعودي يتأهل إلى نصف نهائي الخليج

فاز على عمان وتصدر مجموعته

نشر في: آخر تحديث:

تأهل المنتخب الأولمبي السعودي لكرة القدم إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية الخامسة بعد الفوز الذي حققه على منتخب عمان بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي جرت على استاد البحرين الوطني لحساب المجموعة الثانية, وسجّل هدفي المباراة كل من محمد كنو ( 68 ) وإبراهيم البراهيم ( 87 )، وتصدر بذلك المنتخب السعودي المجموعة الثانية برصيد (6 ) نقاط ليتزعم صدارة المجموعة تاركاً الصراع على بطاقة التأهل الثانية بين عمان وقطر اللذين سيلتقيان يوم الثلاثاء المقبل, وحقق لاعب المنتخب السعودي محمد كنو أفضل لاعب في المباراة.

بدأ منتخب السعودية اللقاء بتشكيلة ضمت عبدالله حمدان الشمري في حراسة المرمى، واللاعبين: عبدالله محمد مادو، خالد حسين كعبي، عبدالله إبراهيم عطيف، إبراهيم طاهر البراهيم، صالح محمد آل جمعان، عبدالله خالد العمار، معتز حسن هوساوي، رائد عبدالله الغامدي، محمد إبراهيم كنو وحمد سليمان الجيزاني.

وجاءت المباراة جيدة المستوى، حيث لم يشهد الشوط الأول العديد من الفرص وظل اللعب في غالبية فتراتها في منتصف الملعب وسط حذر من الجانبين ومحاولات خجولة خاصة من العمق في بعض الأحيان والأخرى من الأطراف, وطغى الطابع الدفاعي على الشوط الأول وسط أفضلية نسبية للمنتخب السعودي الذي كان الأكثر فاعلية في الناحية الهجومية على عكس المنتخب العماني الذي ظل متراجعا في العديد من فترات هذا الشوط معتمداً على الكرات المرتدة السريعة وإيصال الكرات للمهاجم سامي الحسني الذي حاول استخدام مهارته وسرعته لكن من دون جدوى مع الدفاع السعودي الجيد.

ولم يشهد الشوط الأول أي أهداف على الرغم من بعض المحاولات التي كان أكثرها التسديدات من خارج منطقة الجزاء، حيث أطلق محمد كانو تسديدة قوية تصدى لها الحارس العماني ومحاولة أخرى من جانب المنتخب العماني عبر مبارك حميد لم تجد طريقها للمرمى.

وسيطر المنتخب السعودي على غالبية فترات الشوط الثاني وسط تراجع من جانب المنتخب العماني، لكن هذه السيطرة جاءت وسط معاناة في الناحية الهجومية خاصة أن المنتخب العماني ظل متراجعا وسعى للمحافظة على منطقته الخلفية.

ووسط تغييرات من جانب مدربي المنتخبين، تمكن المنتخب السعودي من تسجيل هدفه الأول عن طريق لاعبه محمد كنو بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك المنتخب العماني على الرغم من محاولة حارس منتخب عمان التصدي لها وذلك في الدقيقة 68. وأدى هدف المنتخب السعودي الأول إلى محاولات المنتخب العماني بتعديل النتيجة لكن دون جدوى.

وقبل نهاية المباراة استطاع المنتخب السعودي من تسجيل هدفه الثاني عن طريق لاعبه إبراهيم البراهيم إثر محاولته المرور من دفاع عمان قبل أن يطلق تسديدة جميلة من خارج منطقة الجزاء جاءت في الشباك العمانية لتنتهي المباراة بفوز منتخب السعودية الأولمبي بهدفين نظيفين.

القروني : حقّقنا الأهم

أشار المدير الفني للمنتخب الأولمبي السعودي خالد القروني إلى أهمية تحقيق العلامة الكاملة وتصدّر المجموعة الثانية من البطولة، الأمر الذي يعزّز الثقة عند اللاعبين في المضي قدماً لما أبعد من دور نصف النهائي وهو حق مشروع للمنتخبات جميعها, جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد نهاية لقاء السعودية وعمان وأشاد فيه القرني بأداء لاعبيه الذين التزموا بأداء المهام التي وكّلت إليهم، وضمنت لهم تحقيق الفوز الثاني، وأكد أن طريقة لعب المنتخب العماني ساهمت إلى حدّ كبير بفرض سيناريو الأداء التكتيكي، حيث ظهر جلياً اعتماد المنافس على الهجمات المرتدة من خلال التكدّس في المواقع الخلفية، ونجحنا بفضل السيطرة المطلقة على مجريات اللعب والتنويع في المحاولات الهجومية.

وقال القروني: "حقّقنا الأهم في الدور الأول وسنفكّر أكثر في نصف النهائي، اللاعبون قدّموا ما عليهم ونجحوا بانضباطهم العالي بتحقيق المنتخب للعلامة الكاملة وعلينا التركيز في المواجهات القادمة إذا ما أردنا الذهاب لأبعد من ذلك".

ومن جهته أكد الفرنسي فيليب بورل المدير الفني للمنتخب العماني أنّ فريقه واجه صعوبة كبيرة في التعامل مع الانضباط العالي للمنتخب السعودي والأداء الفني الجيد الذي قدمه في مباراة الأمس، وأشاد في الوقت ذاته بجهود لاعبيه ومحاولتهم التغلب على الظروف الجوية وقوة المنافس، مشيراً إلى أن الفرصة لا زالت قائمة في بلوغ دور الأربعة.

وقال بورل في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء: "رصدنا أداء المنتخب السعودي في مباراته الأولى أمام قطر، واستطعنا الوصول لمكامن قوة وضعف الفريق، لكن المستوى الفني للسعودية كان جيداً للغاية من خلال عديد العناصر التي يمتلكها وتمكن بفضلها من انتزاع النقاط الثلاث".

وأضاف: "في الشوط الأول تحفظّنا على التقدم للمناطق الأمامية لأن ذلك يخلق فراغات من العمق والأطراف وتلك المراكز التي يتميز بها المنتخب السعودي، وواجهنا في الشوط الثاني ضغطاً متنوعاً من قبل السعوديين وساهم ذلك في تلقي مرمانا لهدفين".

وعن المباراة المقبلة قال: "سنعمل برفقة الجهاز الفني المعاون على إخراج اللاعبين من أجواء الخسارة، وتحقيق نتيجة إيجابية تضمن استمرارنا في المسابقة".

وأكد لاعب المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم أفضل لاعب في المباراة محمد كنو بأن المنتخب السعودي استحق التأهل بكل جدارة الى نصف النهائي وقال: الحمد لله حققنا فوزا مستحقا على منتخب قوي استطاع مجاراتنا طوال الشوط الأول لكن في الشوط الثاني صحح لنا المدرب الوطني خالد القروني بعض الأخطاء وطالبنا بضرورة التسديد من خارج منطقة الجزاء والحمد الله تمكنا من تسجيل الهدف, مؤكدا أن زملاءه اللاعبين بذلوا جهدا مضاعفا طوال المباراة من أجل النقاط الثلاث وتصدر المجموعة بكل جدارة بعد أن حققنا فوزين مهمين على منتخبي قطر وعمان.