.
.
.
.

جماهير "أرسنال" و"توتنهام تهاجمان فينغر

الأولى وصفته بالبخيل.. والثانية تهكمت عليه

نشر في: آخر تحديث:

اتفقت جماهير ناديي أرسنال الإنكليزي وغريمتها في توتنهام هوتسبير على الهجوم والنقد اللاذع لمدرب الأرسنال الفرنسي أرسين فينغر، كل منها على طريقتها الخاصة.

وكان الهجوم في البداية من طرف جمهور أرسنال الذي انتقد أرسنال بطريقة غريبة تمثلت بقيام عدد منه برفع لافتات تصفه بالبخل.

وطالبت الجماهير في لافتاتها فينغر بصرف الأموال التي وضعتها إدارة أرسنال تحت تصرفه من أجل جلب لاعبين مميزين في سوق الانتقالات.

ولا يحظى فينغر منذ عدة سنوات بالتأييد الذي لقيه في السابق من قبل الجماهير اللندنية التي دأبت على مهاجمته على الدوام، بسبب تراجع مستوى الفريق من جهة، وتفريطه بالعديد من لاعبيه النجوم من جهة أخرى.

أما جماهير توتنهام وهي الغريم التقليدي لأرسنال، فقد هاجمت فينغر بطريقة تهكمية، تمثلت في قيامها بالهتاف طوال مباراة فريقها أمام كريستال بالاس في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي.

وعمدت جماهير توتنهام على ترديد هتافات تطالب ببقاء فينغر مدربا لأرسنال، خصوصا بعد الخسارة الأولى لأرسنال في الدوري الإنجليزي، وذلك في مسعى منها لإبقائه وإبقاء الخسائر والهزائم تتوالى على الفريق اللندني الذي استهل مشواره بالخسارة أمام ضيفه أستون فيلا على أرضه ووسط جماهيره.

ويملك ناديا أرسنال وتوتنهام عداوة قديمة بين الناديين الجارين في العاصمة لندن، حيث تتجدد كل موسم الخلافات والسجالات بين الطرفين، كان آخرها الموسم الماضي حين خطف أرسنال بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام الذي اكتفى بالتأهل للدوري الأوروبي.

وهدفت جماهير توتنهام من مهاجمة فينغر بطريقتها من أجل بقاء أرسنال على منوال الهزائم والخسائر والتراجع، ما قد يسمح لفريقها بالتقدم والتفوق عليه.

من جانبه، رد فينغر على جماهير ناديه التي وصفته بالبخيل، بأنه سخي، مؤكدا أنه ليس خائفا من إنفاق الأموال، ولكنه يريد اختيار اللاعب المناسب الذي يجب أن تصرف عليه الأموال.

يذكر أن أرسنال فشل في استقدام العديد من الصفقات المميزة، كالمهاجم الأرجنتيني هيغواين، والأوروغوياني سواريز، والبرازيلي غوستافو وغيرهم من اللاعبين الذين بقي فينغر على الدوام يوهم جماهيره بقرب انتقالهم لأرسنال.