.
.
.
.

الروح الرياضية!!

سعيد الإمام

نشر في: آخر تحديث:

مباراة القمة الإفريقية بين الأهلي والزمالك يوم الأحد القادم.. مهمة جداً للفريقين الفائز مولود والخاسر يدخل في حسابات معقدة من أجل التأهل للدور قبل النهائي لدوري أبطال إفريقيا ومن هنا تأتي أهمية المباراة وحساسيتها.
كل ما نطلبه من الفريقين التحلي بالروح الرياضية.. الفائز نهنئه ونتمني له التوفيق.. والخاسر نأمل أن تساعده الظروف للحاق بالفائز في الدور قبل النهائي.
نأمل أن نشاهد مباراة فنية وسلوكية جيدة لنؤكد للعالم أن مصر بخير وستظل آمنة وأن الظروف التي تمر بها حالياً مؤقتة وستزول قريباً كل مشاهد العنف والإرهاب وستعود الأجواء الآمنة المستقرة.
علي نجوم الفريقين والجهازين الفني والإداري دور مهم في خروج المباراة إلي بر الأمان بكل حلوها ومرها.. لأن في كرة القدم فائز وخاسر وهذا سر جاذبية هذه اللعبة الشعبية الأولي علينا أن نتحمل المسئولية في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.. علينا أن نقدم مصلحة مصر علي رغباتنا الشخصية.
** أمام وزيري الشباب والرياضة مهام كثيرة ومسئوليات جسيمة لوضع الوزارتين بما تؤديه من خدمة للشباب وللرياضيين علي الطريق الصحيح.. المهندس خالد عبدالعزيز والكابتن طاهر أبوزيد ينطبق عليهما الرجل المناسب في المكان المناسب.. ولذلك فإن الشباب والرياضيين لديهم الثقة الكاملة بأن الوزيرين يسيران في تقدم إلي الأمام بشرط أن يكون للشباب والرياضيين صوت يستمع إليه جيداً بما يحقق الفائدة المرجوة.
** جهود كبيرة تقوم بها الجمعية المصرية لرعاية النجوم القدامي برئاسة عبدالمنعم الحاج في البحث عن وسائل دعم جديدة للجمعية لتوسيع قاعدة دعم النجوم القدامي الذين يحتاجون إلي من يقف بجانبهم في الأوقات الصعبة والظروف القهرية.. كل أعضاء مجلس الإدارة يبذلون قصاري جهدهم لدعم هذا الجانب الإنساني والاجتماعي وعلينا نحن جميعاً أن ندعمهم ونقف بجانبهم ولا نتركهم يحفرون في الصخر بمفردهم.

نقلاً عن "الجمهورية" المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.