.
.
.
.

البراهيم: مشكلة "أطقم" الهلال ستحل قريباً

أكد أن عقد الملابس لا يربطهم بالنادي بل بالشريك الاستراتيجي

نشر في: آخر تحديث:

أكد المدير التنفيذي لشركة "تطوير" الرياضية تركي البراهيم ، والحاصلة على حقوق أطقم الملابس لعددٍ من الأندية بأن القرار النهائي حول ارتداء نادي الهلال للأطقم الجديدة من عدمه سيتضح خلال الأيام القليلة المقبلة.


وشدد البراهيم بأن عقد الملابس المبرم لايربطهم بنادي الهلال مباشرةً، مؤكداً بأن العقد يربطهم بالشريك الاستراتيجي، وقال: "لا أمتلك معلومات دقيقة حول عدم ارتداء نادي الهلال وأجهزته الفنية والإدارية للأطقم حتى الآن، ولكن الصورة ستتضح بشكل أكبر خلال اليومين المقبلين .. نقطة يجب التأكيد عليها للشارع الرياضي ليس لدينا أي اتصال مباشر مع إدارة الهلال، عقدنا المبرم يجمعنا بالشريك الاستراتيجي مباشرةً دون أن يكون للهلال شأن في الموضوع".


ونفى البراهيم وجود مشكلة أخرت ارتداء الهلاليين للأطقم الجديدة، وقال: "لاتوجد أي مشكلة أو نقطة خلاف حول الموضوع، أمثل الشركة رسمياً وأؤكد بأن الأمور تسير على ما يرام، ولكن قد يكون التأخير من قبل النادي للعمل على بعض الترتيبات مع الشركة الراعية .. نفذنا جميع ما طلب في العقد المبرم من ملابس وتجهيزات من قبل الشركة الراعية وننتظر الرد النهائي".


وحول وجود شرط جزائي إلزامي في حال رفض الهلال ارتداء الأطقم الجديدة، قال: "هناك عقد مبرم مع الشريك الاستراتيجي لنادي الهلال وهو عقد إلزامي للطرفين، ولكن يجب توضيح نقطة مهمة .. علاقتنا بنادي الهلال كبيرة جداً والمنتجات المقدمة عبر عقد ملابس الفريق لا تمثل إلا جزءا بسيطا من تعاونات سابقة بين الأطراف الثلاثة".


وفي سؤال حول نوع التعاون الذي يربط "تطوير" بالشريك الاستراتيجي ونادي الهلال قال: "نشرف بشكل كامل على جميع منتجات متجر الهلال والتي تصل لـ1400 منتج .. علاقتنا بنادي الهلال مميزة جداً ولن تتأثر بمثل هذا الأمر، ولا أعتقد بأن 20 منتجاً من عقد ملابس الفريق يشكل أزمة على المدى القريب أو البعيد".


وفي ختام حديثه شدد البراهيم على حق الجميع في انتقاد الملابس في حال توفَرت لجماهير النادي عبر متجر الفريق أو غيره بقوله: " نحن شركة رائدة في مجال الاستثمار الرياضي ونملك كامل الشجاعه للاعتراف بأي تقصير أو خطأ وتعديله بنفس الوقت، ولكن ما يتم تداوله حالياً في الإعلام حول خامة الملابس وسوئها غير صحيح، أتحدى أن يكون أي شخص قد وقف بشكل مباشر على الأطقم سوى المسؤولين في النادي والشركة، التقييم من صورة عابرة انتشرت أمر لا نقبله بكل تأكيد .. يجب التعامل مع الموضوع بمهمنية كاملة".


يذكر أن الهلال رفض ارتداء الأطقم الجديدة الخاصة بالفريق الأول، والتي وفرها له الشريك الاستراتيجي دون معرفة الأسباب.