.
.
.
.

"إنييستا" يرفض التجديد لـ"برشلونة"

العرض لا يلبي طموحاته

نشر في: آخر تحديث:

فجّر صانع ألعاب فريق برشلونة الإسباني، الدولي الإسباني أندرياس إنييستا، مفاجأة من العيار الثقيل بإعلانه عن رفضه فكرة تجديد عقده رفقة فريقه الكتالوني، والذي يمتد حتى عام 2015، وذلك كون العرض الذي قُدم إليه بعيداً عن مستوى طموحاته.

وأشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن متوسط ميدان نادي برشلونة، أندرياس إنييستا، قد رفض عرضاً رسمياً مقدماً له من إدارة النادي الكتالوني لتمديد عقده مع النادي حتى عام 2018، وذلك لأن هذا العرض لا يُلبي طموحاته.

وأكدت الصحيفة أن الأمور المادية ليست محط خلاف بين اللاعب وناديه الكتالوني، لافتة في الوقت ذاته إلى أن إدارة النادي الكتالوني قد عرضت على اللاعب مبلغ 12 مليون يورو سنوياً مع وجود حوافز مرتبطة بإنجاز اللاعب مع الفريق قد تصل إلى ثلاثة ملايين يورو إضافية.

لكن لاعب منتخب "لافوريا روخا" رفض هذا العرض، الذي سيُصبح على إثره ثاني اللاعبين الأعلى أجراً في النادي بعد مهاجم الفريق الكتالوني الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك رغبة منه في تجديد عقده حتى اعتزاله وتحديداً حتى صيف 2020.

وبحسب ما ورد في الصحيفة، فإن إدارة النادي الكتالوني ستحاول خلال الفترة المقبلة تقديم عرض آخر يرتقي لمستوى طموحات اللاعب الذي ذكر في وقت سابق أنه غير مستعجل بشأن تمديد عقده.

إلا أنها قد تجد صعوبات خاصة في ظل حالة النفور التي يعيشها اللاعب الإسباني تجاه إدارة النادي الكتالوني، وذلك على خلفية القرار الذي اتخذه مجلس إدارة النادي بالاستغناء عن مدرب اللياقة البدنية في الفريق "إيمیلي ريكارت"، أحد المقربين من اللاعب.

وانتقد اللاعب الإسباني في وقتٍ سابق إدارة النادي، بعد تخليها عن "ريكارت"، معتبراً أن هذا القرار يشكل وضعية صعبة بالنسبة له، لاسيما أن طبيب اللياقة البدنية قد ساعده بشكل كبير في التعافي من إصابته البالغة التي ألمت به على مستوى أوتار الركبة اليمنى قبيل انطلاق بطولة كأس العالم الأخيرة التي تُوج بلقبها المنتخب الإسباني.