راتب "رونالدو" الجديد .. يُثير غيرة "ميسي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أثار الراتب الجديد الذي سيتقاضاه مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي يبلغ حوالي 17 مليون يورو، غيرة منافسه التقليدي، واللاعب الأفضل في العالم خلال السنوات الأربع الماضية، الأرجنتيني ليونيل ميسي.


وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، أنّ مهاجم نادي برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، قد أبدى امتعاضه من إدارة النادي الكاتالوني نتيجة انخفاض راتبه السنوي- 12.5 مليون يورو سنوياً- مقارنة بالراتب الذي سيتقاضاه غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو 17 مليون يورو.


وأشارت الصحيفة واسعة الانتشار إلى أنّ "ميسي" سيدخل في مفاوضات جدية مع إدارة النادي الكاتالوني بشأن زيادة راتبه السنوي الذي يصل إلى 10 ملايين ونصف المليون يورو كراتبٍ صافٍ، فضلاً عن حوالي مليوني يورو كمتغيرات، لافتة إلى أن اللاعب الأرجنتيني سيُطالب إدارة ناديه بإلغاء عقده الحالي الذي سيستمر حتى نهاية يونيو 2018، رغم مرور ستة أشهر فقط على توقيعه.


واعتبرت الصحيفة أنّ هذا القرار نابع من رغبة "ميسي" الجامحة في أن يُصبح هو اللاعب الأكثر أجراً في العالم، لاسيّما في ظل توصل البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلى اتفاق مع ناديه يقضى بموجبه تجديد عقده حتى عام 2018 مقابل حصوله على 17 مليون يورو سنوياً.


وتوقعت الصحيفة أن يحظى طلب "ميسي" بموافقة إدارة النادي الكاتالوني، التي ستحاول جاهدة خلال الأشهر المقبلة تلبية أوامر اللاعب الأفضل في العالم؛ وذلك كي تقطع الطريق أمام جميع الفرق التي أبدت رغبتها في وقت سابق بالتعاقد معه.


ولم يسبق للنادي الكاتالوني أبداً أن رفض طلباً للهداف التاريخي للفريق الأول بالنادي، حيث وافق "برشلونة" على مراجعة عقد ميسي وتحسينه في كل مرة طالب فيها اللاعب بهذا وكان هذا بشكل شبه سنوي.


ويمتلك اللاعب الأرجنتيني في عقده امتيازات متعددة خاصة من ناحية حق استغلال صورته في الإعلانات، إذ ضمن له نادي "برشلونة" الحصول على 100% من المقابل المالي لحق استغلال صورته، في الوقت الذي أصر فيه الغريم"ريال مدريد" اقتسام هذه الحقوق بالتساوي مع مُنافس ميسي، البرتغالي كريستيانو رونالدو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.