.
.
.
.

هيوز لـ"بلغريني": إدارة مانشستر سيتي لن تمهلك كثيرا

طالبه بالسعي لتحقيق البطولات وخصوصا دوري الأبطال

نشر في: آخر تحديث:

حذر المدير الفني لستوك سيتي الانجليزي مارك هيوز نظيره في مانشستر سيتي مانويل بيليغريني بضرورة الاسراع في طريق تحقيق البطولات، وتحديدا دوري ابطال أوروبا، حتى لا يتعرض لأي خطر يؤثر على مستقبله لاحقا.

وقال هيوز في تصريحات نشرتها صحيفة "الميرور" الانجليزية أن مالكي نادي مانشستر سيتي لن يمهلوا بيليغريني طويلا لأنهم يتطلعون للانجازات والبطولات.

وأبدى هيوز الذي أقيل من منصبه في تدريب مانشستر سيتي في العام 2009، قلقه من تصريحات بيليغريني الذي اشار إلى أنه بصدد بناء فريق قوي، ومن ثمن النظر للانجازات، مؤكدا أن المالكين لن يعطوه الفترة الكافية التي يريدها لتحقيق ذلك.

وعاود هيوز تأكيده لبيليغريني بضرورة السعي لتحقيق البطولات، وإلا فإنه لن يستمر طويلا في منصبه كمدير فني لمانشستر سيتي الذي ينافس الموسم الحالي على أكثر من جبهة محلية واوروبية.

وكان بيليغريني قد أدلى سابقا بتصريحات صحافية ركز فيها على أن عمله ينصب في الوقت الراهن على بناء فريق قوي قادر على المنافسة، كما أنه لا يعتبر بطولة أوروبا أهم من الدوري الانجليزي.

لكن وبعد ساعات من تصريحات هيوز، خرج بيليغريني للحديث عن أن فريقه يمتلك الامكانيات الكاملة لحصد كل ألقاب الموسم الحالي، موضحا أنه مع التعاقدات القوية التي ابرمها الفريق فإنه جاهز لحصد البطولات.

يذكر أن مانشستر سيتي أنفق في سوق الانتقالات الصيفية الماضية نحو (90) مليون جنيه استرليني للتعاقد مع لاعبين جدد من طراز رفيع على شاكلة البرازيلي فرناندينيو، والاسبانيان خيسوس نافاس والفارو نيغريدو والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش.