"المونديال".. هدف قومي!

سعيد الإمام
سعيد الإمام
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بدأ العد التنازلي للحلم المصري من أجل التأهل لنهائيات كأس العالم في البرازيل صيف العام القادم.. منذ إجراء قرعة المرحلة النهائية ووقوع منتخبنا "الفراعنة" في مواجهة "النجوم السوداء" منتخب غانا.. أصبح هدف "المونديال" هو المشروع القومي الكروي للمصريين بعد أن اتعبتنا "دهاليز" السياسة ونفق العنف والإرهاب الحاصل في سيناء وعدد من المحافظات.
المنتخب الغاني نعم من المنتخبات القوية في القارة السمراء.. ونعم منتخبنا من المنتخبات القوية أيضا.. وإذا كنا جادين ولدينا الإرادة والعزيمة والإصرار علي التأهل للمونديال فلا يهمنا اسم المنتخب الذي سنواجهه.. نحن كمنتخب مصري نملك عناصر لديها من الخبرة والحنكة والمهارة والذكاء الكروي ما يجعلنا نثق في قدراتنا وإمكاناتنا.. بالإضافة إلي أن لدينا جهازا فنيا علي مستوي جيد بقيادة البوب برادلي الذي يثق في قدرات لاعبيه وجمع "18" نقطة العلامة الكاملة في التصفيات وهو ما يؤكد نجاحه ونجاح المنتخب.. ويؤكد أيضا الثقة التي يوليها الجمهور المصري في منتخبه وفي لاعبيه.. القلق الوحيد الذي ينتاب مشجعي الكرة المصرية ومحبي المنتخب هو خط الدفاع والذي يجب علي الجهاز الفني أن يبحث عن حلول للأخطاء العديدة التي تتكرر مع المدافعين خاصة في السرعات المضادة من لاعبي الفرق المنافسة وأيضا الكرات العالية خاصة الضربات الركنية.. بالتأكيد برادلي يعرف جيدا هذا الخطر علي المنتخب.. وبالتأكيد لديه الحلول.. يبقي أن نراها واقعا في المباراتين القادمتين أمام غانا ومن قبلهما في المباراة الودية التي سيخوضها المنتخب في الفترة القادمة.
** علي الصعيد الآخر فنحن جميعا وراء إقامة مباراة العودة مع غانا باستاد القاهرة أو برج العرب بحضور جمهور مصر المتحمس الذي يهز الأرض تحت أقدام المنافسين.. نحن علي ثقة أن الأمور ستهدأ وستتعهد القوات المسلحة مع وزارة الداخلية بتأمين كامل للمباراة بحضور 70 ألف متفرج.. ونحن علي ثقة أيضا أن الجمهور المصري سيكون علي قدر المسئولية وهو نفسه الذي سيحمي وسيؤمن المباراة.
** لو أن التوفيق كان حليفا للاعبي الأهلي لخرجوا من مباراتهم أمام الزمالك بعدد وفير من الأهداف.. أو علي الأقل لإعادة ذكريات 6/..1 وبالرغم أن الزمالك كان الأفضل في غالبية الشوط الثاني لكنه للأسف لم يجد الحلول للوصول إلي مرمي الأهلي.. وهذا هو الفارق في الخبرة بينهم وبين لاعبي الأهلي الذين يملكون الحلول الفردية قبل العمل الجماعي.. أما نجوم الزمالك أمثال شيكابالا وأحمد عيد وجعفر فماذا فعلوا أكثر من حماسة دون إنتاج حقيقي؟!.. وكالعادة تفرغ شيكابالا للمناوشة والخناقات مع المنافسين.

نقلا عن "الجمهورية" المصرية



تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.