.
.
.
.

مشجع إنجليزي يُهين حكمة بسبب إلغاء هدف ابنه

قررت رفع دعوى قضائية ضده وشكوى للاتحاد الانجليزي

نشر في: آخر تحديث:

أثار قيام مشجع إنجليزي بتوجيه إهانات لحكمة راية شابة استياء واسعا لدى الأوساط الرياضية الانجليزية، الأمر الذي قد ينتج عنه العديد من الاجراءات التأديبية الصارمة بحق نادي بيريلي الذي ينتمي له هذا المشجع.


وفي التفاصيل، فقد تقدمت الحكمة الانجليزي شيلبي ديفيز بشكوى للاتحاد الانجليزي لكرة القدم، تتهم فيها أحد مشجعي نادي بيريلي بإهانتها لحظة إدارتها لمباراة في بطولة محلية للناشئين جمعت فريقي بيريلي وايفيرن.


وقالت شيلبي التي دخلت مجال التحكيم منذ نحو سبعة أعوام أن هذا المشجع وهو أب لأحد اللاعبين في تلك المباراة، وجه إليها اهانات عنصرية، حين طالبها بالعودة لمنزلها، لادارة شؤونها الخاصة، وترك عالم كرة القدم للرجال فقط.


وأضافت أنها شعرت بضيق كبير من تلك الاهانات ما دفعها لإلغاء المباراة على الفور، والدخول في موجة بكاء كبيرة، بعد تعرضها لهذه الاهانة والنقد من هذا المشجع.


وقالت صحيفة " الدايلي ميل" الانجليزية أن سبب قيام هذا المشجع بذلك، يعود لاتهامه الحكمة بالغاء هدفا أحرزه نجله بداعي التسلل، وهو الأمر الذي لم يرق له فانهال بالاهانات على الحكمة الشابة.


وأضافت أن الاتحاد الانجليزي تلقى الشكوى بشكل رسمي من الحكمة شيلبي، وقرر توجيه اتهام رسمي لنادي بيريلي بسبب سلوك مشجعيه وتفوههم بهذه العبارات التي وصفها بانه ذات طابع تمييزي.


وأمهل الاتحاد الانجليزي نادي بيريلي حتى الثالث من الشهر المقبل للرد على هذا الاتهام الذي إن ثبت صحته فإن النادي سيكون معرضا للعديد من الاجراءات التأديبية بحقه.


وختمت الصحيفة بأن الحكمة لن تكتفي بشكوى الاتحاد الانجليزي، بل ستقوم أيضا برفع دعوى قضائية ضد ذلك المشجع، كما ستطالب الاتحاد الإنجليزى باتخاذ العقوبات اللازمة والتى قد تصل إلى الحرمان من حضور المباريات، لمنع تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة.