.
.
.
.

ميلان وإنتر ويوفنتوس.. ضد الاتحاد الإيطالي لكرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

انضمت رابطة ألتراس فريق يوفنتوس إلى روابط ألتراس كل من: الميلان والإنتر؛ وذلك لرفض العقوبات الموقعة على فريق ميلان بسبب هتافات التمييز الاقليمي، والتي سيلعب بسببها النادي اللومباردي مباراة أودينيزي القادمة في الدوري خلف الأبواب المغلقة.

وادعى القاضي الرياضي الإيطالي وجود هتافات تمييز إقليمي أطلقتها جماهير ميلان تجاه مدينة نابولي أثناء مباراة الفريق أمام فريق يوفنتوس الايطالي، في الجولة السابعة من الدوري الإيطالي والتي خسرها الروسونيرو بثلاثة أهداف لهدفين.

ويأتي انضمام ألتراس اليوفي بعد أن انضمت "الكورفا نورد" الخاصة بإنتر ميلان إلى"كورفا سود" الخاصة بميلان الايطالي في رفض العقوبات التي وصفتها ألتراس الفرق الكبري بأنها "خطوة غير دستورية لقمع حرية التعبير".

وتهدف روابط الألتراس في إيطاليا إلى فرض عقوبة موحدة على جميع الفرق وهي اللعب دون جمهور، ليقام الأسبوع التاسع خلف الأبواب المغلقة، وبالتالي ستوجه الجماهير صفعة قوية لاتحاد كرة القدم الإيطالي بشأن الايرادات.

يذكر أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يقر عقوبات لهتافات التمييز الاقليمية تبدأ بعقوبة "إغلاق جزئي" وهو ما تم مع الفريق اللومباردي في مباراة سامبدوريا, ثم يتم رفع العقوبة إلى "إغلاق كامل" إذا تكررت الهتافات, لتصل إلى أن يعتبر الفريق خاسرا بنتيجة 3-صفر، إذا واصلت الجماهير ترديد نفس الهتافات.