.
.
.
.

طرد مدرب برتغالي من موزمبيق بسبب.. "قلة احترام"

نشر في: آخر تحديث:

طرد مدرب برتغالي يعمل في موزمبيق من قبل الحكومة لوصفه الموزمبيقيين بأنهم "لصوص" بعد مباراة انتقد فيها التحكيم بشدة.

ونشرت صحيفة "أو بايس" اليومية رسالة من وزيرة العمل هيلينا تايبو تعلن فيها أنها منحت المدرب ديامانتينو ميراندا مدرب نادي كوستا دل سول 48 ساعة لمغادرة البلاد.

ولامت الوزيرة في رسالتها الرسمية "قلة احترام، وعدم مراعاة القيم المكرسة في دستور الجمهورية، فضلا عن القوانين المعمول بها في البلاد".

وفقد اللاعب السابق (54 عاما) المعروف تحت اسم ديامانتينو عندما كان في صفوف بنفيكا في ثمانينيات القرن الماضي، أعصابه بعد خسارة فريقه قبل ثلاثة أسابيع، مؤكدا أن "جميع الموزمبيقيين لصوص".

وقدم المدرب اعتذاره علنا، مؤكدا عدم علمه بأنه يتحدث إلى صحافي آنذاك، لكن ذلك لم يمنع الوزيرة عن اتخاذ قرارها وإجباره على مغادرة المستعمرة البرتغالية السابقة.