.
.
.
.

لاعب جزائري ينضم لنادٍ فرنسي من الدرجة الخامسة

نشر في: آخر تحديث:

فاجأ اللاعب الدولي الجزائري السابق يزيد منصوري المتتبعين بعودته من الاعتزال وانضمامه لنادي راسينغ إيبيرناي، الذي ينشط بالدرجة الخامسة للدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكشفت صحيفة "لينيون" الجهوية الفرنسية، أمس الخميس أن منصوري قد أمضى على عقد كلاعب هاوٍ إلى نهاية الموسم الكروي الجاري ( 2013-2014) ضمن هذا الفريق الصغير.

وقال القائد السابق لمنتخب الجزائر، في تصريح لذات الصحيفة، إنه قد لاحظ وجود لاعبين جيدين ضمن فريق إيبيرناي، ويتمنى مساعدتهم في منح الاستقرار للنادي.

وكان يزيد منصوري، البالغ من العمر 35 سنة، قد حمل شارة قائد المنتخب الجزائري من 2004 إلى 2010، وكان أحد اللاعبين الأساسيين لتشكيلة "محاربي الصحراء" التي نجحت في التأهل إلى نهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، قبل أن يقرر الاعتزال الدولي عقب نهاية المونديال بسبب فقدانه شارة القيادة، وخلافه مع المدير الفني السابق للمنتخب، رابح سعدان.

وبعدما قضى كل مشواره الكروي بأوروبا، فإنه فضل في موسم (2010 -2011) خوض تجربة احترافية مع نادي السيلية القطري، ثم بقي بدون فريق، قبل أن يمضي في ديسمبر2011 عقداً لمدة ستة أشهر مع نادي شباب قسنطينة الجزائري ثم يعتزل اللعب رسمياً.

ويشغل يزيد منصوري منذ شهر مارس الماضي عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الجزائري لكرة القدم.