.
.
.
.

البحرين وعمان والإمارات يتصدرون

وسقوط لسوريا والأردن ولبنان وفوز إيران وأوزبكستان في تصفيات آسيا

نشر في: آخر تحديث:

عززت منتخبات البحرين والإمارات وعمان من صدارتها لمجموعاتها في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس اسيا التي ستقام في استراليا 2015، بتعادل الأول والثالث مع ماليزيا والاردن وفوز الثاني على هونغ كونغ.. في وقت لم تكن منتخبات الأردن ولبنان وسوريا راضيه عن نتائجها اليوم.


ووقع المنتخب الأردني في مصيدة التعادل السلبي أمام ضيفه العماني في اللقاء الذي جمعهما، اليوم الثلاثاء، على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة ضمن مباريات المجوعة A.


وثبت المنتخب العماني بالتعادل صدراته للمجوعة بسبع نقاط، فيما بقي الأردن ثانيا بخمس نقاط، وجاء منتخب سنغافورة ثالثا برصيد ثلاث نقاط، بعد الفوز المفاجىء الذي حققه اليوم ايضا على سوريا (2-1).


ولم ينجح منتخب الأردن في تهديد مرمى سلطنة عُمان إلا اقل من ست مناسبات واكتفى بعكس الكرات العرضية داخل منقطة الجزاء، مما سهل من مهمة دفاع عُمان .. وبعد المباراة أكد مدرب المنتخب العماني الفرنسي بول لوغوين أنه حقق الهدف المطلوب من المواجهة وقال لوغوين في المؤتمر الصحافي: "كان هدفنا ينحصر بأهمية المحافظة على صدارة المجموعة الأولى ولقد حققنا هذا الهدف".. وتابع: "التعادل خارج الأرض وبعيدا عن الجمهور نتيجة ايجابية، كما أن اصابة أكثر من لاعب غاب عن المباراة دفعنا لتجربة وجوه جديدة وقد قدموا الأداء المطلوب منهم والتزموا بالتعليمات المنوطة بهم".


وفي المقابل اتهم مدرب الأردن المصري حسام حسن لاعبيه وأكد بأنهم لم يقدموا الأداء المطلوب منهم خلال المباراة .. وقال: "غالبية اللاعبين لم يقدموا الأداء المطلوب منهم فكان الخروج طبيعيا بنتيجة التعادل".. وأضاف حسام: "اللاعب الأردني ما يزال يسير على ذات وتيرة اللاعب العربي حيث المعاناة من عدم ثبات المستوى، فمثلا أحمد سمير كان مميزا في مباراة أوزبكستان واليوم اضطررت لسحبه في الشوط الأول لأنه لم يظهر بمستواه المعهود".


وفي المجموعة ذاتها فجر منتخب سنغافورة مفاجأة كبيرة بفوزه على المنتخب السوري 2-1 بعد مباراة لم يقدم فيها السوريون المستوى والأداء المتوقع، خاصة وأن جميع محترفيه كانوا متواجدين على أرض الملعب.


وكان المنتخب السوري خسر في الجولة الأولى أمام منتخب عمان صفر-1، وتعادل مع منتخب الأردن بنتيجة 1-1، وتضاءلت فرصته بالتأهل.. وبعد المباراة عبر العديد من اللاعبين عن غضبهم من النتيجة فقال مجد حمصي المحترف مع فريق السليمانية العراقي: "مسلسل الفشل مستمر والجمهور السوري هو الضحية".. فيما وصف محمد درويش ميدو محترف الصقر اليمني المدرب أنس المخلوف بالمدرب الفاشل وأن: "هناك من يتحكم به وبقراراته وهناك الكثير من الأخطاء في التشكيلة".. وطالب ميدو صلاح رمضان رئيس الاتحاد بالتعاقد مع مدرب كبير ومخضرم لقيادة المنتخب في المباريات المتبقية".



تعادل مخيب


وفي لبنان تعادل منتخب لبنان مع الكويت 1-1 في المباراة التي أقيمت، اليوم الثلاثاء، على ملعب المدينة الرياضية في بيروت، ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في تصفيات كأس آسيا 2015 في أستراليا.


وتقدم منتخب الكويت بهدف يوسف ناصر في الدقيقة 26 قبل أن يدرك المنتخب اللبناني التعادل عن طريق محمد غدار (50).


وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة، اليوم الثلاثاء، أيضاً فوز منتخب إيران على تايلاند 2-1 على استاد آزادي في طهران.. فتصدر منتخب إيران ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 5 نقاط للكويت و4 للبنان ولا شيء لتايلاند.



فوز مهم


عزز المنتخب البحريني من صدراته للمجموعة D بعد تعادله خارج ملعبه مع ماليزيا 1-1 ..وتقدم منتخب البحرين في الشوط الأول بهدف عبدالله أحمد صالح (45+1) قبل أن يدرك المنتخب الماليزي التعادل عن طريق نورشاهرول ادلان (70).


وكانت المباراة الثانية في ذات المجموعة ضمن الجولة الثالثة أيضاً أقيمت، الأحد الماضي، انتهت بفوز قطر على اليمن 6-صفر على استاد نادي الغرافة في الدوحة.


وحافظ منتخب البحرين على صدارة ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 6 نقاط لقطر و4 نقاط لماليزيا ولا شيء لليمن.


وبعد المباراة صرح مدرب البحرين الانجليزي انتوني هودسون أنه متضايق قليلاً وأشار الى انهم لم يقدموا ما يكفي من أجل تأمين النقاط الثلاث.. وقال: "أتمنى أن يستفيد الفريق من هذه المباراة وهذه النتيجة، وذلك من أجل الارتقاء بالمستوى في المباراة المقبلة وتعزيز فرصتنا في بلوغ نهائيات كأس آسيا، افتقدنا اليوم لبعض اللاعبين وهذا أثر على النتيجة".


فيما كان مدرب ماليزيا كي راجا غوبال راضيا عن النتيجية وقال: "قدم لاعبونا كل ما بوسعهم وأنا فخور بمستواهم اليوم.. كمدرب أنا محبط بالهدف الذي تلقيناه في الشوط الأول، ولكن هذه هي كرة القدم".



صدارة إماراتية


ايضا واصل المنتخب الاماراتي صدارته للمجموعة E بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي وهذه المرة خارج الديار على هونغ كونغ 4-صفر، وسجل حمدان الكمالي (30 و55 و90) ووليد عباس (90+5) أهداف الفوز لصالح المنتخب الإماراتي.


وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة، اليوم الثلاثاء، أيضاً فوز أوزبكستان على فيتنام 3-1 على استاد باختاكور في طشقند.. فتقدم الأوزبك للمركز الثاني مستغلين خسارة هونغ كونغ الكبيرة. وابتعد منتخب الإمارات في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لكل من هونغ كونغ وأوزبكستان ولا شيء لفيتنام.


وبعد المباراة أكد مدرب المنتخب الاماراتي مهدي علي بأنها لم تكن مباراة سهلة، وقال: "حاول منتخب هونغ كونغ إغلاق المساحات في الشوط الأول ولكن لاعبينا قاموا بعمل جيد، حيث حاولوا صنع الفرص وانتظروا اللحظة المناسبة للتسجيل".. وتابع :"سجلنا الهدف الأول ثم أصبحت الأمور تسير كما نريد، وأنا سعيد باللاعبين وأتمنى أن نواصل تقديم ذات المستوى في المباريات المقبلة".


ومن جانبه اعتبر مدرب هونغ كونغ كيم بان غون النتيجة مؤسفة.. وقال: "قام لاعبونا بعمل جيد وطبقوا تعليمات الجهاز الفني من البداية، ولكن منتخب الإمارات كان عالي المستوى في الهجوم.. لو منعناهم من التسجيل في الشوط الأول لكان الوضع مختلفاً، ولكنهم كانوا مميزين".