بالوتيلي: ليتوقفوا عن الكلام ويتركوني أعيش حياتي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طالب المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي، الملقب بـ"الطفل الشقي"، منتقديه بأن يدعوه يعيش حياته في سلام، بعد جدل جديد أثير حوله.

وكتب المهاجم الدولي (23 عاما) ليل الأربعاء على حسابه بموقع "تويتر" ليتوقفوا عن الكلام، ثم الكلام، ثم الكلام. ليعيشوا حياتهم وليتركوني أعيش حياتي، وسيرون الفارق".

وعاد مهاجم ميلان إلى بؤرة الجدل بعد تغريدة تسببت في اتخاذ المدير الفني للمنتخب الإيطالي تشيزاري برانديللي قرارا بحظر استخدام موقع التواصل الاجتماعي خلال مونديال البرازيل العام المقبل.

ومع ذلك، دافع برانديللي عن نجم هجومه، حيث أكد "بالوتيلي قضى أياما عصيبة، علينا أن نقدم له مزيدا من الدعم".

وجاء قرار برانديلي ردا على تغريدة بالوتيلي التي أكد فيها أنه لا يبالي باقتراح صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية بأنه قد يكون رمزا مناهضا للمافيا.

واعتبرت الصحيفة بالوتيلي نموذجا محتملا، بينما تدرب الفريق الأسبوع الماضي على ملعب صادرته الحكومة من منظمة إجرامية.

وقال بالوتيلي في تغريدته: "هذا ما تقولونه!، أتيت إلى هنا لأن كرة القدم لعبة جميلة، وعلى الجميع ممارستها أينما يريدون كما أن هناك مباراة لإيطاليا أول أمس الثلاثاء".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.