"تغريدة" غير مسؤولة

عبدالله الدرويش

نشر في: آخر تحديث:

الوسواس الذي يلازم النصراويون أمر يدعو للتساؤل، يعتقدون دائماً أنهم محاربون، وفي دواخلهم تأكيدات على أنهم جيدون ولا أفضل منهم على كل المستويات والأصعدة، وأنهم إذا توقفوا عن المنافسة فهذا بكل تأكيد يأتي بفعل فاعل.

بعيدا عن الدوري والموسم السعودي، وفي الاتجاه إلى المنتخب السعودي، والتشكيلة التي تثيرهم دائما وأبدا، حتى لو استدعوا لاعبيهم كلهم، فإنهم ملازمون للتذمر والتشكي حول لاعب آخر لم يضموه، ولا نختلف ولا يختلف المتعقلون على أن عبدالله العنزي هو أفضل حارس خلال مباريات الدوري الماضية، عطفا على شباكه الأنظف في لقاءات النصر الست، لكن النداءات التي خرجت والتسريبات التي ظهرت عن نية نصراوية مبطنة وأصوات أخرى أيدت بعدم قبول انضمام أي لاعب من الفريق الأصفر العاصمي إلى تشكيلة المنتخب، هي أصوات غير مسؤولة أبدا، وبعيدة عن الحس الوطني الأهم في مثل هذه الحالات، وقي مقدمة تلك الأصوات النشاز تأتي تغريدة عضو الشرف طلال الرشيد، الذي دعا إلى ذلك.

في النظام الدولي، يحق للاتحاد المحلي إيقاف أي لاعب محليا أو دوليا في حال رفض الانضمام إلى قائمة المنتخبات الوطنية، ما لم يوافق اتحاد القدم على اعتزاله دوليا، أو يكون اللاعب مصابا أو عنده ظرف طاريء، وهذا أمر لا يمكن لكل لاعبي النصر القيام به جماعيا، وهذا أمر لا نرجوه ولا نتمناه لأي سعودي يدعوه الوطن.

على النصراويين أولا، أن يعوا ويفهموا جيدا أن اللاعب إذا دخل في معسكر أخضر، فإنه بات في حكم قطعي على أن النادي خلفه تماماً، وأن ولاءه أولا وأخيرا لبلده، وأنه واحد من الجنود الذي ينتظر إشارة المسؤول عنه، إن أريد به ضمن الأحد عشر أو بديلا متى ما دعت إليه الحاجة، بعيدا عن تغريدات غير مسؤولة أو تسريبات لا تنفع أبدا أي ناد يطالب بذلك


نقلاً عن "عكاظ اليوم" السعودية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.