بطولة إسبانيا: أوساسونا يوقف انطلاقة برشلونة

وريال مدريد يواصل صحوته ويسحق ملقة

نشر في: آخر تحديث:

أوقف أوساسونا انطلاقة برشلونة وحرمه من نقطتين غاليتين في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما تعادل معه سلبيا اليوم في المرحلة التاسعة من المسابقة.

واكتفى ريال مدريد بهدفين في مرمى الحارس المتألق ويلي كاباييرو ليحقق الفوز 2-صفر على ضيفه ملقة في افتتاح مباريات المرحلة في وقت سابق اليوم.

واستعاد ريال سوسييداد نغمة الانتصارات وحقق فوزا ثمينا للغاية على مضيفه بلنسية بهدفين نظيفين في مباراة أخرى اليوم.

في بامبلونا، سقط برشلونة في فخ التعادل السلبي مع مضيفه أوساسونا ليهدر نقطتين ثمينتين في رحلة الدفاع عن اللقب بعد ثمانية انتصارات متتالية.

ورفع برشلونة رصيده إلى 25 نقطة لينفرد بالصدارة بفارق نقطة واحدة أمام أتلتيكو مدريد، ولكنه بات مهددا بفقده إذا تغلب أتلتيكو على مضيفه اسبانيول في مباراة أخرى اليوم.

وافتقد برشلونة في هذه المباراة لجهود نجمه أليكسيس سانشيز الذي غاب عن قائمة اللقاء، رغم تألقه بشكل رائع مع منتخب تشيلي في الفترة الماضية، إضافة لتألقه مع برشلونة في المراحل الماضية قبل سفره إلى تشيلي.

وكما كان متوقعا غاب الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش الذي منحه الجهاز الفني فرصة للراحة قبل مباراتي الفريق المقررتين أمام ميلان في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل، ثم أمام ريال مدريد في كلاسيكو الدوري الإسباني السبت المقبل.

وشهدت المباراة عودة ناجحة للمدافع المخضرم كارلوس بويول إلى صفوف برشلونة بعد غياب دام لسبعة شهور بسبب الإصابة.

ورغم غياب أليكسيس وسوء الحظ الذي لازم البرازيلي نيمار دا سيلفا وسيسك فابريغاس وبدرو رودريغيز، تأخر الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة في الدفع بمواطنه ليونيل ميسي إلى منتصف الشوط الثاني، فلم يفعل اللاعب شيئا رغم محاولاته لهز شباك أوساسونا.

بدأت المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين وإن سيطر الأداء العشوائي وعدم التركيز على الدقائق الأولى، فلم تشهد أي خطورة على المرميين، حيث تركز الأداء معظم الوقت في وسط الملعب وكثرت التمريرات المقطوعة.

وحاول برشلونة استغلال تقدم مضيفه ولجأ للتمريرات الطولية خلف مدافعي أوساسونا، ولكنها لم تسفر عن شيء، حيث وصلت الأولى إلى نيمار في الدقيقة السابعة، ولكنه كان في وضعية التسلل، بينما لم يلحق زميله بدرو رودريغيز بالتمريرة الثانية في الدقيقة التالية ليمسك الحارس الكرة في الوقت المناسب.

وبعد عشر دقائق من بداية المباراة، عاد برشلونة نسبيا لأسلوبه المعتاد "تيكي تاكا" الذي يعتمد على التمريرات القصيرة واختراق الدفاع من العمق، حيث شكل الفريق خطورة فائقة ولكن دفاع أوساسونا نجح في القضاء على هذه المحاولات الهجومية للضيوف في اللحظة الأخيرة.

وخدم الحظ أوساسونا في الدقيقة 13 اثر هجمة سريعة منظمة لبرشلونة تناقل فيها اللاعبون الكرة باتقان وتوغل نيمار داخل المنطقة وسقط على الأرض اثر التحام قوي من مارك بيرتران ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وشهدت الدقيقة 18 هجمة خطيرة أخرى لبرشلونة، ولكن الدفاع أغلق زاوية التسديد من داخل المنطقة لينهي أندريس إنييستا الهجمة بتسديدة من خارج المنطقة ولكن الحارس أمسك الكرة بثبات.

وظل الأداء على نفس المنوال في الدقائق التالية، حيث واصل برشلونة هجومه ومحاولاته لاختراق منطقة جزاء أوساسونا سواء من العمق أو الجانبين، ولكن دفاع أوساونا تصدى لكل هذه المحاولات في أداء دفاعي بحت على ملعبه كما تكفل الحارس بالكرات القليلة التي وصلت إليه.

وكاد برشلونة يترجم سيطرته على مجريات اللعب ونسبة الاستحواذ على الكرة والتي بلغت 70 بالمئة إلى هدف التقدم في الدقيقة 42 اثر ضربة ركنية قابلها مارك بارترا بضربة رأس من وسط مدافعي أوساسونا ولكن الكرة ذهبت عاليا لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الأداء كثيرا وإن تخلى أوساسونا عن تمركزه الدفاعي داخل منطقة الجزاء وحاول التقدم بالدفاع إلى وسط الملعب.

ورغم هذا ، ظلت خطورة برشلونة قائمة وأهدر الفريق فرصتين متتاليتين لهز الشباك الأولى من هجمة سريعة مرتدة تدخل المدافع في الوقت المناسب وقطعها من أمام بدرو رودريغيز ليحرمه من الانفراد بالحارس في الدقيقة 53 .

وفي الدقيقة التالية، شن برشلونة هجمة سريعة ومرر مارتن مونتويا الكرة نموذجية من الناحية اليمنى، ولكن نيمار لم يلحق بالكرة وهو في حلق المرمى لتمر إلى خارج الملعب.

وأهدر سيسك فابريغاس فرصة أخرى ثمينة لبرشلونة في الدقيقة 58، عندما أخطأ مدافع أوساسونا وأعاد الكرة برأسه إلى فابريغاس داخل المنطقة ولكن الأخير لعبها ضعيفة إلى يد الحارس مباشرة.

وعاند الحظ فابريغاس مجددا في الدقيقة 61 عندما تلقى الكرة اثر تمريرة بينية متقنة من تشافي هيرنانديز وتقدم بها داخل المنطقة ولكنه أطاح بها عاليا بغرابة شديدة.

وتكررت الفرص الثمينة لبرشلونة في الدقيقة 64 اثر تسديدة من أدريانو مرت أمام المرمى ولم يلحق بها تشافي الخالي من الرقابة تماما على بعد خطوات قليلة من المرمى لتكمل الكرة طريقها إلى خارج المرمى.

وفي الدقيقة 67، حاول فابريغاس تجربة التسديد القوي من خارج المنطقة، ولكن الكرة مرت بجوار القائم على يمين الحارس.

ولم يجد الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة بدا من الدفع بمواطنه ليونيل ميسي، حيث لعب مكان تشافي في الدقيقة 68 لتنشيط أداء الفريق كما أخرج بدرو في الدقيقة 76 ودفع مكانه باللاعب الشاب كريستيان تيو.

وكاد ميسي يفتتح التسجيل في الدقيقة 82 عندما وصلت إليه الكرة من تمريرة عالية، ولكن الدفاع ضغط عليه لتضيع الفرصة حيث لعبها في يد الحارس.

ونال البرازيلي أدريانو كوريا لاعب برشلونة إنذارا في الدقيقة 84 للخشونة مع باتشي بونيال.

وباءت محاولات برشلونة بالفشل في الدقائق المتبقية من اللقاء لينتزع أوساسونا نقطة غالية رفعت رصيده إلى سبع نقاط تقدم بها إلى المركز الـ16.

ريال مدريد في المركز الثالث

وعلى استاد "سانتياغو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد، عزز الريال موقعه في المركز الثالث، بعدما رفع رصيده إلى 22 نقطة بفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد انتظارا لما ستسفر عنه باقي مباريات المرحلة.

وعاند الحظ الريال في العديد من الفرص على مدار الشوطين كما لعب كاباييرو حارس ملقة دورا هائلا في المباراة، وكان أحد أبرز نجوم اللقاء إن لم يكن أفضلهم على الاطلاق، حيث تصدى للعديد من الأهداف المحققة على مدار الشوطين وأنقذ فريقه من هزيمة ثقيلة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل الأرجنتيني الدولي آنخل دي ماريا هدف المباراة الأول في الدقيقة 46، وأضاف رونالدو الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة ليحرز الريال ثلاث نقاط غالية، ويتجمد رصيد ملقة عند تسع نقاط في المركز العاشر.

وبدأ الريال المباراة بسيطرة ظاهرية على مجريات اللعب، حيث تواجد الفريقان في نصف الملعب الخاص بفريق ملقة ولكن دون خطورة على مرمى الضيوف.

ولكن الهجمة الحقيقية الأولى في المباراة كانت من نصيب ملقة اثر مرتدة سريعة في الدقيقة الثالثة أنهاها خيسوس غاميز بتسديدة قوية من خارج حدود المنطقة مباشرة وأمسكها دييغو لوبيز حارس مرمى الريال بثبات.

ورد عليها سيرخيو راموس بضربة رأس رائعة وقوية اثر ضربة حرة لعبها آنخل دي ماريا في الدقيقة الخامسة، ولكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة على يمين الحارس ويلي كاباييرو.

وتوالت المحاولات الهجومية المتبادلة من الفريقين في الدقائق التالية وسدد رونالدو كرة رائعة ارتدت من العارضة على يسار الحارس في الدقيقة الثامنة.

وحصل سامي خضيرة على ضربة حرة خارج منطقة الجزاء اثر عرقلة من فيتورينو أنتونيس الذي نال إنذارا للخشونة.

وسدد دي ماريا الضربة الحرة ولكن الحارس تصدى لها ببراعة لينقذ فريقه من فرصة خطيرة في الدقيقة 12 .

وسنحت فرصة ذهبية للريال في الدقيقة 14 عندما وصلت الكرة إلى رونالدو خارج المنطقة ليتقدم بها إلى داخل المنطقة ويسددها زاحفة نحو الزاوية البعيدة ولكنها خرجت بجوار القائم على يسار الحارس.

وفي الدقيقة 18، كرر الريال محاولة ولعب دي ماريا كرة عرضية من الناحية اليمنى وقابلها ألفارو موراتا بضربة رأس قوية ولكن الحارس وجدها في يبده.

وسجل موراتا هدفا برأسه في الدقيقة 21 ألغاه الحكم بدعوى تسلل اللاعب.

وتقمص موراتا شخصية رونالدو في الدقيقة 23 وأطلقة تسديدة مماثلة لتسديدات رونالدو من خارج المنطقة، ولكن الحارس تصدى لها وأمسك الكرة بثبات.

وكثف الريال محاولاته الهجومية في الدقائق التالية، ولكنه فشل في هز الشباك نظرا ليقظة دفاع ملقة وحارس المرمى.

وحاول رونالدو مراوغة دفاع ملقة والتوغل داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 28 ولكن الدفاع أبعد الكرة في الوقت المناسب.

وشهدت الدقيقة 32 فرصة أخرى خطيرة للريال من هجمة سريعة أنهاها رونالدو بتسديدة قوية زاحفة من داخل حدود المنطقة، ولكن الحارس كاباييرو تصدى لها مجددا وأبعد الكرة ببراعة.

وتكررت الفرصة للريال من هجمة أخرى سريعة في الدقيقة 35 حيث مرر مارسيلو الكرة عالية إلى موراتا المتواجد على بعد خطوات قليلة من المرمى، وقابلها موراتا بضربة رأس متقنة، ولكن كاباييرو تصدى لها بمرونة فائقة ورد فعل سريع للغاية.

وبعد عدة محاولات من الريال، سنحت الفرصة لملقة في الدقيقة 42 من هجمة سريعة للفريق ولكن إليسيو دوس سانتوس أنهاها بتسديد الكرة في الشباك من الخارج لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يمهل الريال ضيفه أي فرصة لترتيب أوراقه وتنظيم صفوفه مع بداية الشوط الثاني، حيث سجل هدف التقدم من أول هجمة في هذا الشوط وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وكرة لعبها دي ماريا بيسراه من الناحية اليمنى ولكنها مرت من أمام رأس رونالدو وأكملت طريقها إلى داخل المرمى على يمين كاباييرو في الدقيقة 46 .

وضغط الريال على ضيفه في الدقائق التالية لتعزيز تقدمه وسنحت الفرصة لإيسكو في الدقيقة 50 اثر هجمة منظمة وصلت منها الكرة إليه في وسط منطقة الجزاء، وحولها بشكل مباشر في اتجاه المرمى ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

وكرر رونالدو المحاولة في الدقيقة 52 بتسديدة قوية من خارج المنطقة، ولكن كاباييرو أمسك الكرة بثبات كما سدد كرة مماثلة في الدقيقة 58 وتصدى لها الحارس أيضا.

وواصل الريال هيمنته على مجريات اللعب في المباراة وتوالت الفرص الضائعة من الفريق مع وجود محاولات يائسة من الضيوف لم ترق لمستوى الفرص الخطيرة.

وظل الحارس كاباييرو هو النجم الأفضل في هذه المباراة على الأقل في صفوف ملقة حيث أنقذ فريقه من هزيمة ثقيلة بعدما واصل تصديه لمحاولات رونالدو ورفاقه.

وسدد رونالدو كرة صاروخية من ضربة حرة في الدقيقة 73 ولكن الحارس تصدى لها ببراعة.

ودفع الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال بلاعبه الويلزي غاريث بيل العائد من الإصابة في الدقيقة 76 على حساب موراتا غير الموفق رغم خطورته على مرمى الضيوف.

وكاد الإيفواري البديل بوبلاي أندرسون أليني يسجل هدف التعادل لملقة في الدقيقة 78 عندما خطف الكرة من دفاع الريال وسددها صاروخية من خارج المنطقة، ولكنها مرت كالسهم خارج المرمى على يسار لوبيز.

ورد الريال بهدف سجله خضيرة بضربة رأس في الدقيقة 81 اثر تمريرة عرضية من رونالدو، ولكن الحكم ألغاه لتسلل خضيرة كما تصدى حارس ملقة لهدف آخر من رونالدو في الدقيقة 82 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية قابلها رونالدو بتسديدة من على بعد خطوة واحدة من المرمى، ولكن الحظ حالف الحارس وأبعدها من فوق الخط.

كما تصدى الحارس في الدقيقة 84 لتسديدة أخرى لعبها رونالدو من داخل المنطقة.

وتوالت الفرص الضائعة من الريال في الدقائق التالية حتى حصل بيل على ضربة جزاء في الدقيقة 90 اثر جذب خفيف من روبسون ويلنجتون.

وسجل رونالدو الهدف الثاني للريال من ضربة الجزاء التي لعبها قوية زاحفة على يمين الحارس لينتهي اللقاء بفوز الريال بهدفين نظيفين.

وفي بلنسية ، حقق سوسييداد الفوز الثاني له فقط في الدوري الإسباني هذا الموسم، وهو الأول في آخر ثماني مباريات خاضها الفريق وتغلب على مضيفه بلنسية بهدفين سجلهما أنطوان جريزمان وروبن باردو في الدقيقتين 41 و59 .

ورفع سوسييداد رصيده إلى عشر نقاط ليقفز إلى المركز التاسع ويتجمد رصيد بلنسية عند 13 نقطة في المركز السابع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي.