.
.
.
.

بو مشعل تنازل شوي !

مطلق نصار

نشر في: آخر تحديث:

اتمنى شخصيا من رئيس اتحاد كرة القدم الشيخ الدكتور طلال الفهد ان يكون صادقا مع نفسه ومع الجماهير الكويتية وينهي الأزمة المفتعلة مع وزارة الإعلام في ما يخص نقل مباريات دوري «فيفا» لكرة القدم، فالوضع صار «ماصخ» والناس ملت من صراع خفي بين اتحاد اهلي محلي ووزارة في حكومة دولة الكويت، صراع من طرف واحد من صنع اتحاد كرة القدم فرغم موافقة وزارة الإعلام على تنفيذ اهم مطالب اتحاد العديلية بزيادة المبلغ المالي الذي تحصل عليه الاندية نظير نقل مباراة واحدة في دوري «فيفا» ليصل الى 4 آلاف دينار كويتي، الا ان اتحاد الشيخ طلال يريد تنفيذ الوزارة لمطالب اخرى غير قابلة للتنفيذ لانها تخالف اللوائح الداخلية للوزارة وتصطدم بمراقبة ديوان المحاسبة، ولكن اتحاد الشيخ طلال بارك الله فيه سوّى من «الحبة قبة» وهو يعلم تماما بأنه لاتستطيع وتقبل اي قناة رياضية نقل مباريات دوري الدمج الضعيف الا عبر تلفزيون الكويت، فلا الجزيرة راغبة ولا أبو ظبى موافقة، ولا دبي متشوقة، ولا السعودية متلهفة، ولايمكن لقناة خليجية ان تنقل مباريات دوري كويتي ضعيف وفقير فنيا بملاعب خربانة ومدرجات خالية من الجمهور ونقل متواضع، اذا فليحمد ربه الاتحاد الكويتي لكرة القدم ان تلفزيون الكويت ماعنده مانع من نقل دوري شركة فيفا التي نستغرب صمتها امام نقض اتحاد العديلية الى اهم بنود الرعاية وهو النقل التلفزيوني، فبعد ست جولات من انطلاق الدوري الذي ترعاة حتى الآن الشركة الراعية لم تستفد من رعايتها لدوري كله مشاكل وصراعات وازمات مفتعلة وزين ماسكة شركة فيفا نفسها ولم تسحب الرعاية وإلغاء العقد لإخلال اتحاد الكرة بتعهداته بنقله على أعلى مستوى لمسابقاته المحلية، فلا الشركة الراعية ذاقت العنب ولا قادرة على حسم امرها مع الناطور!!
تصريحات كثيرة ادلى بها رئيس اتحاد كرة القدم بعث من خلالها فسحة من الأمل للجماهير الكويتية ومتابعي مباريات الدوري المحلي داخل وخارج الكويت بانه تم الاتفاق مع وزارة الإعلام بشأن بدء النقل التلفزيوني اخرها بعد اجازة عيد الاضحى ولكن لاتنفيذ ولابوادر وبقي الوضع كما هو عليه.
القسم الاول من بطولة الدوري شارف على الانتهاء والجماهير الرياضية بين حانة ومانة على امل ان يعود اتحادنا الكروي الى رشده ويفكنا من عناده ويتكرم بنقل مسابقاته المحلية العالمية لاننا بصراحة اصبحنا اضحوكة امام الاعلام الخليجي الذي كتب يتندر على ان الكويت هي الدولة الوحيدة في العالم التي لاينقل دوريها المحلي عبر قنواته المحلية بسبب مزاج ماصخ وعناد فاضح وصل الى حد ان الجماهير الكويتية بدأت تقاطع المباريات وتلتفت لمتابعة الدوريات الخليجية والاوروبية لانها ملت من صراع رياضي أثّر حتى على نقل المباريات المحلية الرسمية.
الشيخ طلال اعقلها وتوكل وتنازل شوي حتى السفينة تسير والموسم المقبل يصير خير لعل الاوضاع تتحسن في وزارة الاعلام وتتعدل بعض اللوائح التي تحكم عملها او ان يكون هناك تدخل من فوق لفض النزاع ويا دار مادخلك شر!

اخر كلام
من طلب الزود لا يأمن النقصان

نقلاً عن "الراي" الكويتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.