.
.
.
.

بلاتر صادق أم يناور ؟

علم الدين هاشم

نشر في: آخر تحديث:

قال السيد بلاتر رئيس إمبراطورية الفيفا إنه يعتقد بأن المزيد من الدول الأفريقية والآسيوية ينبغي أن تحصل على مقاعد في كأس العالم وأنه من الخطأ أن تهيمن أوروبا وأمريكا الجنوبية على مقاعد البطولة رغم أنها تضم عددا أقل من الاتحادات الأعضاء مقارنة بما هو موجود في القارتين الأفريقية والآسيوية، وأضاف بلاتر بأنه لا يعتقد أن منتخبا من أفريقيا يمكن أن يفوز يوما بكأس العالم طالما أن خمسة منتخبات فقط هي التي تمثل الكرة الأفريقية في نهائيات كأس العالم مقابل 18 أو 19 منتخبا من أوروبا وأمريكا الجنوبية.

لا ندري ما هو سر التعاطف العميق مع الكرة الأفريقية والآسيوية الذي نزل فجأة على السيد بلاتر ليعترف بعدم عدالة توزيع مقاعد كأس العالم بين الاتحادات القارية ولكن في كل الأحوال هذا لا ينفي أن بلاتر فتح ملفا مهما وقضية قد تبدو حساسة جدا في ظل الهيمنة الأوروبية على صناعة القرار داخل الفيفا خاصة فيما يتعلق بالأنظمة الخاصة ببطولة كأس العالم والتي يتم منذ انطلاقة البطولة في 1930 وحتى اليوم تعديل وتطوير قوانينها بما يخدم مصلحة كرة القدم في القارة الأوروبية.

لاشك أن الكرة في أفريقيا وآسيا مازال ينقصها الكثير جدا على مستوى الأندية والمنتخبات ومازال هناك فارق شاسع يفصلها عن التطور المتلاحق والمستمر في الكرة الأوروبية التي تنافس نفسها دائما في نهائيات كأس العالم باستثناء المرات القليلة التي يكون التفوق فيها من نصيب منتخبات أمريكا الجنوبية وتحديدا منتخبي البرازيل والأرجنتين إلا أن هذا لايعني بأن تظل الكرة الأفريقية والآسيوية تؤدي دور "الكومبارس" إلى مالا نهاية، لابد من إعادة النظر في توزيع مقاعد كأس العالم بما يتناسب مع العدد الكبير من المنتخبات التي تشارك في تصفيات كأس العالم، نتمنى أن يكون تعاطف بلاتر مع الكرة الأفريقية والآسيوية حقيقيا وصادقا وليس مجرد مناورة انتخابية

نقلاً عن "الشبيبة" العمانية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.