.
.
.
.

سدد رونالدو الكرة في وجهها .. ثم أعطاها قميصه

نشر في: آخر تحديث:

استجاب اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو لطلب احدى مشجعات رايو فالكيانو، ومنحها قميصه، عقب انتهاء الشوط الأول من مباراة الفريق المغمور مع ريال مدريد السبت الماضي، ضمن الجولة 12 للدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك بعدما صوّب الكرة بوجهها قبل نهاية الشوط.

واصطف عدد من أنصار رايو بعد نهاية الشوط الأول من المباراة وطالبوا اللاعب البرتغالي بمنحهم القميص، لكن رونالدو اختص الفتاة التي أصابتها الكرة، وخلع قميصه وألقاه لها، لتبدو عليها السعادة الغامرة، رغم أن فريقها كان متأخراً بهدفين دون رد.

ونال تصرف رونالدو اعجاب جماهير الفريقين عقب المباراة، واعتبر كثيرون أن اللاعب قدّم درساً في الأخلاق، لاسيما وأن الكثير من اللاعبين يفضلون القاء قمصانهم لمشجعيهم، بينما يرفض آخرون، يذكر أن اللاعب خلع قميصه بين الشوطين، وأجل منحه للفتاة حتى نهاية اللقاء.

وقارن البعض سلوك رونالدو وإهداء قميصه لمشجع فريق منافس، بموقف مغاير كان بطله لاعب برشلونة الدولي الإسباني أندريس إنييستا قبل أشهر، حينما رفض التوقيع على قميص طفل برازيلي لمجرد أنه كان يرتدي زي ريال مدريد.